قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو، أبو ظبي: وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاءه مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن بالجاد والصريح. وقال الرئيس عباس في تصريحات صحفية إن الرئيس أوباما أكد تمسكه بخطة خريطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط التي تتضمن إيقاف بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية وقيام دولة فلسطينية.

وذكرت صحيفة quot;الحياةquot; السعودية أن الرئيس عباس قال بعد اللقاء مع الرئيس الأميركي إنه سلم الرئيس أوباما وثيقة للحل النهائي تتضمن أفكاراً لإحياء عملية السلام، وأشار إلى أن هذه الوثيقة لا تخرج عن إطار خريطة الطريق ولا عن مبادرة السلام العربية وتحوي أفكاراً حول آليات لتنفيذ هاتين الخطتين.

ووصف عباس اجتماعه مع اوباما، والذي استمر ساعتين، بأنه quot;جدي وصريحquot;. وقال: quot;يبدو أن الرئيس الأميركي مصمم على تنفيذ خريطة الطريق والتزاماتها المطلوبة من الطرفين، هذا ما قاله لنا وما قاله أيضاً لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهوquot;.

وعن اشتراطه وقف الاستيطان قبل استئناف المفاوضات، قال عباس إن quot;هذه ليست شروطاً، وانما التزامات على إسرائيل بموجب البند الأول في خريطة الطريق الذي ينص على وقف كامل للاستيطانquot;. وأضاف: quot;نحن قمنا بالتزاماتنا، وعلى الإسرائيليين أن يقوموا بالتزاماتهمquot;. وعن الجهود الأميركية لمتابعة عملية السلام، كشف الرئيس الفلسطيني أن ميتشل سيزور المنطقة السبت المقبل.

وعلمت صحيفة quot;الحياةquot; أن ميتشل حصل وفريقه على تأشيرات لزيارة سوريا، وان زيارته المحتملة لدمشق قد تحصل بعد الانتخابات النيابية اللبنانية المقررة في 7 حزيران المقبل. ويُنتظر أن تعلن الخارجية الأميركية الأسبوع المقبل محطات الزيارة.