قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الرحمن الماجدي من أمستردام: اعتقلت السلطات العراقية في مطار بغداد الدولي اليوم وزير التجارة العراقي المستقيل عبد الفلاح السوداني بعد ان أعادت طائرته المتوجهة إلى دبي بصحبة زوجته.
وقال مصدر في مجلس النواب العراقي إن المحكمة الجنائية العليا أصدرت أمراً قضائياً بالقاء القبض على وزير التجارة المستقيل عبد الفلاح السوداني الذي كان غادر بالطائرة لدولة الإمارات العربية المتحدة بعد أيام من قبول استقالته ومطالبات بمحاكمته من قبل نواب عراقيين.

وأكدت النائبة فى البرلمان العراقي عالية نصيف إعادة الطائرة التي تقل وزير التجارة عبد الفلاح السوداني والمتجهة الى الامارات، وهي في الجو لصدور مذكرة باعتقال بحقه.

وكانت قوات الأمن العراقية في مطار بغداد سمحت للوزير بركوب الطائرة التي تاخرت لدقائق قبيل الاقلاع نحو إمارة دبي بعد أن اتصلوا بمجلس الوزراء والجهات المعنية لمعرفة فيما اذا كان الوزير مطلوبا للقضاء ام لا، واذ لم يؤكد (لأمن المطار) ممانعتهم من سفر الوزير المستقيل فقد سمح للطائرة بالاقلاع. لكن تطورا سريعاً حدث بعد أن قال رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب الشيخ صلاح الساعدي في مؤتمر صحافي اليوم ببغدادأن الوزير غادر لدولة الامارات عجل باستصدار أمراً من المحكمة الجنائية العليا باعقتاله فاعيدت طائرته بعيد اقلاعها. وكان الساعدي قد اعلن في مؤتمره الصحفي ان المحكمة اصدرت أمرا بالقاء القبض على السوداني، موضحا انه اذا سمح للسوداني بالسفر فانه سيكون من الصعب اعادته لانه سيكون محميا بجنسيته البريطانية.
وفي تطور لاحق قالت وكالة كردستان للأنباء(آكانيوز) إن quot;القوات الامنية اعتقلت السوداني فور وصول الطائرة الى مطار بغداد قادمة من دبي على اثر صدور مذكرة اعتقال بحقهquot;. بعد أن كان توجه صباح هذا اليوم بصحبة زوجته الى دبي، وعلى شركة جوبتير الاماراتيةquot;. مبينةأان quot;السلطات الامنية العراقية ابلغت سلطة المطاربضرورة عودة هذه الطائرة بسبب صدور مذكرة اعتقال بحق وزير التجارةquot;.
وقال مسافر كان على متن نفس الطائرة مع السوداني لوسائل الإعلام انها عادت بعد حوالي نصف ساعة من اقلاعها.
وقال المسافر عبد المحسن سالم ان قائد الطائرة ابلغ الركاب ان ينبغي العودة الى بغداد بسبب ازدحام في مطار دبي واضاف ان 250 مسافرا كانوا على متن الطائرة.
مبيناً أناثنين من ضباط الشرطة في زي مدني اقتادا الوزير من الطائرة في مطار بغداد. وقال انهما كانا في غاية اللطف ولم يقيدا يديه او اي شيء.
وذكر مسؤول بالمطار طلب عدم نشر اسمه انه شاهد طائرة السوداني تهبط عائدة على المدرج وصعد حرس على متنها ورافقوه لصالة كبار الزوار بالمطار

وتولى الساعدي استجواب الوزير ليومين متتالين في السابع عشر من الشهر الجاري في مجلس النواب وهي المرة الأولى التي تحدث في العراق منذ عام 1921 وطالب بعد الاستجواب باقالة الوزير وتقديمه للمحاكمة إلا أن الوزير ليتجنب الاستجواب في البرلمان كان قد تقدم باستقالته في الرابع عشر من نفس الشهر لرئيس الوزراء نوري المالكي الذي قال ان تأخر في قبولها من أجل منح البرلمان حقه في محاسبة الوزير بشان قضايا الفساد في وزارته ولم يستطع الوزير حينها بايجاد اجوبه مقنعة للاشكالات والاستفسارات التي وضعها رئيس هيئة النزاهة البرلمانية صباح الساعدي.

يذكر أن عبد الفلاح السوداني من مواليد العام 1947 في البصرة وحاصل على شهادة دكتوراه في الكيمياء الحياتية من جامعة ويلز البريطانية العام 1981، وفقا لنبذة وزعها مكتبه. ويحمل الجنسية البريطانية إضافة للعراقية.
وهو من وزراء حزب quot;الدعوة-تنظيم العراقquot; وكان وزيرا للتربية في حكومة رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري.