قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في لقاء اليكتروني مع المواطنين الإماراتيين والمقيمين في الإمارات، أن البرنامج النووي الإيراني يعتبر قضية إيرانية داخلية. وفي رده على سؤال لأحد المواطنين في اللقاء الإلكتروني الأول له حول علاقات دولة الإمارات مع إيران، وقضية الجزر، والبرنامج النووي الإيراني قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: quot;من ركائز السياسة الخارجية لدولة الإمارات منذ قيام الدولة هو بناء علاقات تعاون مع دول العالم كافة، على قاعدة الاحترام المتبادل، وتوازن المصالح، والتعايش السلمي وعدم التدخل بشؤون الغير ونبذ العنف وحل الخلافات بالحوار والوسائل الدبلوماسية. فإذا كنا نعمل بمبدأ عدم التدخل في شؤون الغير مع الجميع، فكيف بالنسبة لدولة جارة ومسلمة وصديقة؟

وبالنسبة للبرنامج النووي الإيراني فهو شأن داخلي إيراني طالما أن الأخوة في إيران يؤكدون أنه برنامج سلمي. أما موقفنا الثابت والمعلن من أسلحة الدمار الشامل بكافة صنوفها، سواء نووية أو كيماوية أو جرثومية، فهو الدعوة إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشاملquot;.

وبخصوص قضية الجزر - طنب الصغرى، وطنب الكبرى، وأبو موسى - قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن الإمارات لا تحتاج إلى وساطة مع إيران، مؤكدا أن الموقف الإماراتي واضح وجلي، وهو التوصل إلى حل مع الجارة إيران بالوسائل السلمية. وأضاف أن الخلافات الحدودية موجودة بين العديد من دول العالم المتجاورة، وهي لا تعد المعيار الوحيد للعلاقات بين الدول.