قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الصين تحجب مواقع إنترنت ونيوزيلندا أكثر بلدان العالم أمانًا
الصحف البريطانية بين كارثة الطائرة الفرنسية وجولة أوباما

إيلاف-قسم الترجمة: تنوعت مواضيع الصحف البريطانية الرئيسة الصادرة اليوم غير أن موضوع كارثة الطائرة الفرنسية كان الأبرز والمشترك فيما بينها، ونذهب بكم مباشرة إلى مطالعة المواضيع الرئيسة في هذه الصحف.

الإندبندنت

ففي شأن كارثة الطائرة عنونت الإندبندنت قائلة : ضياع فوق الأطلسي، الضحايا للمنكوبين للرحلة AF447، واكتشاف حطام الطائرة بعد عمليات بحث وذلك على مبعدة 400 ميل من البرازيل، وتمضي الصحيفة إلى القول خمسة بريطانيين من بين الركاب مع الطاقم، والـبالغ عددهم 228، وقتلوا جميعًا في حادث تحطم الطائرة الفرنسية، وقد اكتشفت آثار لحطام الطائرة في جنوب الأطلسي بالأمس قرب آخر موقع معروف لمرور إيرباص الفرنسية، وذلك على مسافة 400 ميل من البرازيل، ومن بين هذه الآثار كان هناك مقعد، وطوافة برتقالية، وبقايا عائمة من بين أنقاض حددتها طائرة بحث برازيلية. وفي مكان آخر تقول الصحيفة بأنه لم يتم استبعاد نظرية العمل الإرهابي نهائياً، طالما أن الديمقراطيات الغربية مستهدفة إرهابياً، ويتم النظر في كافة السيناريوهات، كما صرح بذلك وزير الدفاع الفرنسي هيرفي مورفين، في حديث إذاعي. وقال مسؤولون آخرون إنه من المفيد العثور على الصندوق الأسود الذي سيحدد لوحده أسباب الحادث وسيبقى يرسل إشارات إلكترونية لمدة 30 يومًا.

وموضوع الإندبندنت الرئيسي الآخر يقول: نتنياهو يستشهد بصفقة سرية مع بوش لتبرير إنشاء المزيد من المستوطنات، والكشف عن هذا الأمر جعل العلاقات مع الولايات المتحدة في وضع متأزم أكثر، وتمضي الصحيفة إلى القول حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي ترمي إلى عدم الانصياع إلى طلب واشنطن لتجميد كامل للمستوطنات متذمرة من أنها تتجاهل اتفاقاً سرياً مع أسلافه، ومع إدارة بوش بأن بناء المستوطنات اليهودية الموجودة يجب أن يستمر. والصدع بين السيد حكومة نتنياهو والولايات المتحدة بدا بأنه يتعمق بالأمس، مع تصريح واضح للرئيس أوباما بأن التجميد بما فيه quot;النمو الطبيعيquot; لمستوطنات الضفة الغربية، هو من ضمن التزامات المتوجبة على الإسرائيليين.

ومن العناوين البارزة الأخرى في هذه الصحيفة غضب هندي لإطلاق المحكمة الباكستانية لأحد المخططين لانفجارات مومباي، وتمضي الصحيفة إلى القول بأن الهند وجهت بشكل غاضب أحدث اتهامات للسلطات الباكستانية بعد أن قضت محكمة في لاهور بأن أحد علماء الدين الإسلامي المتشدد والمتهم بأنه يقف وراء هجمات مومباي يجب أن يطلق سراحه.

الغارديان

وأما صحيفة الغارديان فقد كتبت بدورها، وفي عنوانها الرئيس: السباق للعثور على الصندوق الأسود بعد تحديد مكان حطام الطائرة، ووزراء يقولون بأن الصاعقة لا تشرح لوحدها عملية تحطم الطائرة، بينما تثار علامات استفهام حول أنظمة الحواسيب في الطائرة التي قد تكون مسؤولة عن الحادث.

غير أن واحدًا من عناوينها البارزة الأخرى كان: الصين تحجب موقع تويتر، وفليكر، والقمع يحاصر جيل الشباب فيما تم احتجاز أحد زعماء المعارضة وذلك قبل يومين إحياء ذكرى تيان آن مين. وتأتي الخطوة الصينية وسط ضغوط متصاعدة على المنشقين، بسبب قلق السلطات من حلول هذه الذكرى الحساسة. فلقد قتل المئات حينما شق الجيش طريقه داخل بيجين لتفريق متظاهرين من قلب العاصمة السياسية للبلد في يونيو/ حزيران 1989. وموقع الفليكر، وبريد الهوت ميل كانا يعملان حتى مساء. وكما قال أحد المدونين واسمه مايكل أنتي، والذي كان قد توقع، سابقاً، بألا يستمر موقع تويتر في الصين كثيراً: يعتبر تويتر أداة يمكن أن تنطوي على الكثير من القضايا والأشخاص الحساسين، وتجمعهم سوية، وهذا هو بالذات ملا تريد أن تراه الحكومة في الصين.

ومن العناوين الرئيسية الأخرى في الغارديان: هو نيوزيلندة هي أكثر بلدان العالم أماناً، ومؤشر السلام العالمي يضع المملكة المتحدة في المرتبة 35، والولايات المتحدة تتقدم نحو المركز 83، فيما يقبع العراق في أسفل القائمة، وتمضي الصحيفة إلى القول تعتبر نيوزيلندة اليوم أفضل رهان لك كوجهة سفر حرة، طبقاً لمؤشر السلام العالمي، GPI وهو تصنيف سنوي لدول العالم على أساس حجم تمتع البلد بالسلامة، فيما تبقى العراق، وأفغانستان والصومال وإسرائيل في أسفل القائمة، التي تجد نفسها خلف السودان والكونغو الديمقراطية،

وفي عنوان آخر تقول الصحيفة سجن عراقي مدى الحياة بسبب خطف وقتل عاملة الإغاثة مرغريت حسن، والسيدة حسن التي كانت مديرة لجماعة الرعاية الدولية في العراق، وكانت قد أخذت كرهينة وهي في طريقها للعمل في بغداد في أكتوبر من العام 2004، وأرديت قتيلة بعد ذلك بشهر واحد فقط. وقد حكم على لطفي جسار بالسجن مدى الحياة في المحكمة العراقية الجنائية المركزية في بغداد وذلك لدوره في اختطافها وقتلها، ومحاولته ابتزاز أقاربها، ومن جهتها فقد رحبت عائلة السيدة حسن بالحكم لكنها ناشدت جسار لإرشادهم على مكان دفنها كي يتسنى لهم إعادة رفاتها إلى بريطانيا.

التلغراف

وإلى صحيفة التلغراف التي كان موضوعها الرئيس أيضاً هو حول كارثة الطائرة الفرنسية، التي تشترك فيه مع معظم الصحف الأخرى وتقول: القوات البرازيلية تعثر على حطام الطائرة على بعد 400 ميل من الشاطئ، والحطام يحتوي على مواد معدنية ومقاعد للطائرة، كما صرح بذلك ناطق رسمي باسم القوات الجوية البرازيلية في بيان تلفزيوني. وكان على متن الطائرة الفرنسية 228 راكباً مع الطاقم، إضافة إلى سبعة أطفال، ورضيع، والتي اختفت بدون أي أثر في رحلة روتينية من ريو دي جانيرو إلى مطار شارل ديغول.

غير أن أحد مواضيعها واهتماماتها الأخرى كانت أيضًا عن الشأن الكوري الشمالي حيث قالت: كيم جونغ إيل يعين أصغر أبنائه كخليفة له، وزعيم للحزب الشيوعي الكوري الشمالي وذلك طبقاً لتقارير من بيونغيانغ، فيما يستعد القائد الشيوعي للتنحي. وكيم جونغ إيل الباغ 67 عاماً من العمر والمعروف في كوريا الشمالية بـquot; القائد العزيزquot;، كان قد عاني من نوبة في نهاية العام الماضي وقد تعرض لعجز دائم منذ ذلك الحين. وقد أكدت خدمة الاستخبارات الوطنية في كوريا الجنوبية الوطنية بأنه قد طلب إلى كل من الجيش الشعبي الكوري، والمجلس الرئاسي الأعلى للجمعية الشعبية، ورئاسة الوزراء، لتقديم ولائهم إلى كيم جونغ- أون، 25 عاماً، وهو الابن الأصغر للسلالة الشيوعية الوحيدة الحاكمة. وتقول الصحيفة بأنه استبعد الابن الأكبر بسبب ضبطه في زيارة لديزني لاند في اليابان، أما الابن الآخر فتبدو عليه مظاهر الأنوثة ومن غير الجائز أن يحكم، لهذا السبب.

التايمز

أما صحيفة التايمز، والتي اشتركت مع معظم الصحف في نفس العناوين تقريباً، فقد أفردت مساحة في اهتماماتها للحديث عن الزيارة المرتقبة اليوم للرئيس الأميركي باراك أوباما بالقول: مهمة أوباما لإعادة الروابط مع العالم الإسلامي: وتستطرد الصحيفة بالقول: يؤشر وصول الرئيس أوباما إلى السعودية اليوم إلى الخطوة الأولى في الزيارة البارزة للشرق الأوسط للوصول إلى المسلمين، وإصلاح الروابط التي انقطعت خلال أدارة سلفه الرئيس جورج بوش التي استمرت لثماني سنوات. والزيارة التي ستستمر لمدة ثلاثة أيام لمخاطبة العالم الإسلامي من جامعة القاهرة غداً، تعتبر كخطوة حيوية في إطار جهوده لبدء جهود للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وأشار أوباما إلى أنه سيتبنى سياسة يد مبسوطة أكثر من سلفه جورج بوش، الذي كان قد أعطى إسرائيل الحرية للانطلاق في بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، إلى أن تخلص إلى القول، السيد أوباما يؤسس سياسته على مبادرة السلام السعودية التي يبلغ عمرها سبع سنوات، ولتي تقضي بأن إسرائيل ستكسب اعترافاً من العالم الإسلامي فيما لو انسحبت من الأراضي التي احتلتها في العام 1967.

ترجمة وإعداد: نضال نعيسة