قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أدان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون اليوم الأربعاء إعدام تنظيم quot;القاعدةquot; لرهينة بريطاني كانت خلية تابعة للتنظيم اختطفته في النيجر في يناير/كانون الثاني الماضي واحتجزته في مالي. وقال براون في بيان quot;لدينا سبب قوي للإعتقاد بأن المواطن البريطاني إدوين دايار أعدم على يد خلية تابعة لتنظيم 'القاعدة' في مالي، وأُدين بكل معنى الكلمة هذا العمل البربري والمروّع من أعمال الإرهابquot;.

وكان تنظيم quot;القاعدةquot; هدّد في وقت سابق بقتل الرهينة البريطاني ما لم تخل السلطات البريطانية سبيل الداعية الإسلامي عمر محمود عثمان أبو عمر، المعروف بـ quot;أبو قتادةquot;، وبث بياناً اليوم على موقع جهادي أعلن فيه أنه أعدم دايار quot;بسبب فشل الحكومة البريطانية في الإستجابة لمطالبهquot;.

ويوصف أبو قتادة (48 عاماً) بأنه quot;سفير زعيم تنظيم 'القاعدة' أسامة بن لادن في أوروباquot; وتصنّفه أجهزة الأمن البريطانية quot;كأخطر رجل في المملكة المتحدةquot;، وكان مجلس اللوردات البريطاني أجاز في فبراير/شباط الماضي ترحيله من بريطانيا وتسليمه إلى الأردن الذي أدانه بتهمة التورّط في سلسلة من التفجيرات وأصدر حكماً غيابياً بالسجن مدى الحياة بحقه. واختطف مسلحون تابعون لـquot;القاعدةquot; المواطن البريطاني دايار وسائحاً سويسرياً في النيجر بالقرب من حدود مالي في يناير/كانون الثاني الماضي.