قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله واد يشيد بوطنية الرئيس الموريتاني المخلوع

نواكشوط : تم التوقيع أمس الخميس في نواكشوط على اتفاق للخروج من الازمة السياسية في موريتانيا بحضور زعيم الانقلاب وخصومه في المعارضة، وذلك تحت اشراف المجموعة الدولية. وبموجب الاتفاق، يستقيل الرئيس المخلوع سيدي ولد شيخ عبدالله طواعية لتتشكل حكومة وحدة وطنية، ومن ثم اجراء انتخابات رئاسية في اجل لا يتعدى ستة اسابيع، بمشاركة جميع الاحزاب السياسية.

ووقع الاتفاق في قصر المؤتمرات ممثلون عن الاطراف الثلاثة في الازمة، وهم تحالف الاحزاب المعارضة للانقلاب، وحزب المعارضة بزعامة احمد ولد داده والحزب المؤيد للانقلاب بقيادة الجنرال محمد ولد عبد عزيز. واشرف على حفل توقيع الاتفاق الرئيس السنغالي عبدالله واد الذي توسط في المفاوضات الشاقة بين الاطراف الموريتانية، بعد عشرة اشهر من الانقلاب العسكري الذي اطاح بالرئيس سيدي ولد شيخ عبدالله.

كما وقع على وثيقة الاتفاق وزير الخارجية السنغالي وممثلون عن الاتحاد الاوروبي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي. والغيت بهذا الاتفاق حملات الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة السبت المقبل، والتي تقاطعها المعارضة. ووجه الرئيس السنغالي اثر توقيع الاتفاق تحية حارة الى الرئيس المخلوع مشيدا بـquot;وطنيته.quot; وقال الرئيس واد: quot;هذه اللحظة العظيمة تشكل نهاية فترة عصيبة في تاريخ موريتانيا، وتبشر بعودة موريتانيا الى الشرعية الدستورية.quot;