قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فلاديفوستوك: ستعود مجموعة سفن أسطول المحيط الهادئ الروسي بقيادة السفينة المضادة للغواصات quot;الأميرال بانتيلييفquot;، التي شاركت في العملية الدولية لمكافحة القراصنة في خليج عدن، كما جاء في بلاغ لمكتب الإعلام والعلاقات العامة في الأسطول، إلى قاعدتها في فلاديفوستوك. فمن المنتظر أن تصل السفن إلى فلاديفوستوك في بداية يوليو. وتتكون المجموعة من سفينة quot;الأميرال بانتيلييفquot; المضادة للغواصات، وحاملتي الوقود quot;ايجوراquot; وquot;ايركوتquot;، وكذلك القاطرة quot;م ب ـ 37quot; ووحدة من مشاة البحرية.

وألقى طاقم quot;الأميرال بانتيلييفquot; القبض في 28 أبريل، أي في اليوم الثاني من مشاركته في العملية الدولية، على سفينة وعلى متنها قراصنة قبالة الشاطئ الصومالي. وعثر إبان التفتيش على 7 رشاشات كلاشنيكوف، ومسدسات من مختلف الأنواع، وسلالم الومينيوم، ومعدات ملاحة بما فيها أجهزة اتصال عبر الأقمار الصناعية، وصفائح وقود احتياط.

وحال مشاة البحرية على متن quot;الأميرال بانتيلييفquot; دون هجوم القراصنة على سفينة الشحن quot;Eide Traderquot;، التي تبحر تحت علم جزر مارشال، بفتحهم نارا تحذيرية من المدافع الرشاشة. وعلى العموم ساعد البحارة الروس 41 سفينة تجارية من مختلف البلدان، إبان دورياتهم في خليج عدن، على عبور المنطقة الخطرة بسلام.