قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: رفضت المعارضة الموريتانية الاربعاء اقتراح الاحزاب الموالية لانقلاب السادس من اب/اغسطس اعادة تعيين رئيس الوزراء الحالي في اطار اتفاقات الخروج من الازمة، وفق ما افاد ناطق باسم المعارضة لوكالة فرانس برس.
وصرح احمد ولد الوديعة مسؤول الاتصال في الجبهة الوطنية للدفاع عن الديموقراطية ان quot;معسكر الجنرال (محمد ولد عبد العزيز، قائد الانقلاب) اقترح اعادة تعيين مولاي ولد محمد لغظف في منصب رئيس الوزراء في الحكومة الانتقاليةquot;.
واضاف quot;لكن المعارضة رفضتquot;.
واوضح ولد الوديعة quot;لم نرفضه لشخصه وخصاله الذاتية بل لما يرمز اليه كرئيس وزراء الطغمة التي ما زالت تجسد الانقلابquot;.
وقد تزيد هذه المشكلة الجديدة في تاخير اعلان تشكيلة الحكومة التي ستشرف على العملية الانتخابية حتى الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 تموز/يوليو طبقا لاتفاق الخروج من الازمة الموقع في الرابع من حزيران/يونيو في نواكشوط برعاية المجتمع الدولي.
وينص الاتفاق على ان تعين الاحزاب الموالية للانقلاب رئيس وزراء بعد موافقة المعارضة.
ويجب ان يتم تعيين الحكومة بمرسوم يوقعه الرئيس المخلوع سيدي ولد الشيخ عبد الله الذي اطاح به انقلاب السادس من اب/اغسطس والذي سيقدم استقالته طوعا فاتحا المجال امام انتخابات رئاسية جديدة.