قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: عرض المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشيل اليوم الخميس الرؤية الأميركية لـquot;جهد السلامquot; في المنطقة على الجانب المصري. وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط، في تصريح للصحافيين اليوم، إن quot;الجانب المصري إستمع لرؤية المبعوث الأميركي وما تنوي الولايات المتحدة أن تقوم به.. ونأمل أن يتم ذلك في المستقبل القريبquot;.

واوضح quot;إنني أقول جهد سلام وليس عملية سلام، لأن عملية السلام إتضح على مدى السنوات الأخيرة أنه بها الكثير من العيوبquot;. واضاف إن quot;الحديث مع ميتشل تناول أيضا مبادرة السلام العربية وكيفية تفعيلها وتنفيذها في إطار جهد سلام كامل.. والمبادرة تنادي بالأرض في مقابل السلام.. أي تطبيع العلاقات يتم مع إنسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة والأراضي الفلسطينيةquot;.

وتابع quot;الجانب الأميركي يتمسك بالكامل بفكرة حل الدولتين وضرورة إقامة الدولة الفلسطينية.. ويتمسك بالكامل بمطلب تجميد الإستيطان الإسرائيلي بإعتباره المنطلق الرئيسي لدفع جهود السلامquot;. وكانت تقارير صحيفة اشارت الى أن الادارة الاميركية أطلعت الجانب المصري على rlm;rlm;quot;خطة لإنهاء الصراع rlm;الفلسطيني- الإسرائيلي على أساس حل الدولتين خلال عامينquot;.

وتردد أن الدول العربية تعتزم اجراء تعديلات في مبادرة السلام العربية تتضمن توطين اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية وقبول عودتهم الى اراضي الدولة الفلسطينية الناشئة وتسريع تطبيع العلاقات مع اسرائيل.

وذكر أنه تحدث مع ميتشيل عن quot;الموقف والرؤية المصرية فيما يتعلق بما يسمى نهاية عملية السلام أو نهاية جهد السلام، وتعني أن الأطراف جميعها تتفق على أن الدولة الفلسطينية لها هذه الحدود ولها هذه الأوضاعquot;. واوضح ان الدولة الفلسطينية quot;يجب أن تقوم الحدود على أساس خطوط عام 1967.. وأن التفاوض بين الجانبين فيما يتعلق بأي تبادل للأراضي على المستوى نفسه والنسب ذاتها سيكون برضا الفلسطينيينquot;.

وكان أبوالغيط ومدير جهاز المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان التقيا مساء امس مع ميتشيل وبحثوا الأفكار الخاصة بتحريك الأوضاع على المسار الفلسطيني- الإسرائيلي في ضوء محادثات ميتشيل مع المسؤولين في الجانبين . كما التقى ابو الغيط وميتشيل صباح اليوم في اجتماع ثنائي.

وقال أنه بحث خلال إجتماعه صباح اليوم مع ميتشيل quot;سبل تحريك جهد سلام أميركى حقيقي وجاد بين إسرائيل والفلسطينيين.. ودفع جهود السلام على مستوى المنطقة في إطار ماتحدث به الرئيس الأميركي باراك أوباما في جامعة القاهرة الخميس الماضيquot;. وأوضح أبوالغيط أن مصر سوف تمضي في الطريق مع الجانب الأميركي ومع الأطراف العربية الأخرى ومع الفلسطينيين ومع إسرائيل لكى ندفع بهذا الجهد.

وقال ابو الغيط quot;أعطينا السيناتور ميتشل فكرة عامة عما نقوم به على مستوى بناء وحدة الصف الفلسطيني والحركة الوطنية الفلسطينية التي تعرضت لإهتزاز شديد على مدى العامين الماضيين، والتي لاحظنا فيها عمليات إقتتال وقتل وتناقضات بين السلطة الفلسطينية وحركة حماسquot;.