قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دعت قوات التعبئة في ايران (البسيج) الشعب الايراني ليشارك في الانتخابات الرئاسية التي تجري غدا الجمعة بحماسة وبشكل واسع، معتبرة أن الايرانيين سينتخبون من يصمد أمام quot;غطرسة الاستكبارquot;.
وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا) أن quot;البسيجquot; طالبت في بيان اليوم الخميس الشعب الايراني quot;الباسلquot; بالحضور والمشارکة quot;الحماسية والواسعة في انتخابات رئاسة الجمهورية لادخال اليأس الى قلوب أعداء الاسلامquot;.
وقالت quot;البسيجquot; ان quot;الشعب الايراني سينتخب من يصمد أمام غطرسة الاستكبار ويدافع دوما عن مصالح الشعب الايراني في العالمquot;.
وأفاد البيان ان quot;أبناء الشعب المؤمن في ايران الاسلامية، وکالانتخابات السابقة في البلاد، سيسجلون بحضورهم النشط عند صناديق الاقتراع ومشارکتهم في الانتخابات جهدا آخر للوصول الى الهدف الكبير، ألا وهو عزة واقتدار الاسلام وإدخال اليأس في قلوب أعداء ايران الاسلاميةquot;.
وأشار الى quot;هجمة الاعداء ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانيةquot;، مضيفا quot;ممّا لا شك فيه ان أبناء ايران الاعزاء ومن خلال معرفة ماهية الأعداء، سيحضرون عند صناديق الاقتراع وسيصوّتون لمن يقارع العدو ويدافع عن القيم الاسلامية السامية وشهداء الثورة الاسلاميةquot;.
وأضاف البيان أن quot;الشعب الايراني الواعي بحضوره عند صناديق الاقتراع سيجدّد الميثاق مرة أخرى مع مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانيةquot;، الإمام الراحل الخميني، وquot;أهداف الشهداء الشامخين، ويستعرض وعيه السياسي الرفيع ووفاءه للاسلام العزيزquot;.
من ناحية أخرى أعلن رئيس لجنة الانتخابات في ايران کامران دانشجو، ان جميع التمهيدات اللازمة متوفرة لاجراء الدورة العاشرة للانتخابات الرئاسية quot;بكل نشاط وحماسquot;.
وذكرت وكالة quot;ارناquot; أن دانشجو وجّه في مؤتمر صحافي اليوم الخميس الشكر لأنصار المرشحين ولجانهم الانتخابية، كما شكر التعاون الجيد للجان الحملات الانتخابية للمرشحين مع لجنة الانتخابات في البلاد، وکذلك قوى الامن الداخلي quot;التي أدارت الأمور بكل صبر واناة وحكمةquot;.
وأشار الى ان بعض الأنشطة لم تتطابق مع القانون، مضيفا أن quot;سياسة لجنة الانتخابات وقوى الامن الداخلي هي الادارة، ونحن کنا نعتبر مسألة النشاط والمنافسة مسألة ضروريةquot;.
وقال دانشجو ان قوى الامن الداخلي quot;حذرت من ان الاجواء خلال فترة عملية الاقتراع وقبلها بيوم واحد يجب ان تختلف عن أجواء الدعاية الانتخابية، لأنه في ظل أجواء الدعاية الانتخابية قد تحصل بعض الامور التي يمكن التغاضي عنها، والسبب في ذلك هو النشاط والحماس الذي يجب ان يكون متوفراquot;.