قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: يستقبل الرئيس الاميركي باراك اوباما في البيت الابيض الاثنين رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني، في لقاء سيشكل للاخير فرصة لتلميع صورته بعد سلسلة من الفضائح والاعلان عن طلب زوجته الطلاق.

واعلن رئيس الحكومة الايطالية، الذي يرئس حاليا مجموعة الدول الصناعية الثماني، انه يريد quot;مناقشة القواعد الاقتصادية والمالية العالمية الجديدة قبل قمة الثماني في لاكويلا (ايطاليا) التي ستعقد من الثامن الى العاشر من تموز/يوليو.

لكن الزعيم الايطالي يصل الى الولايات المتحدة وقد سبقته سلسلة من الفضائح، وبعد زيارة اثارت جدلا كبيرا قام بها لروما الزعيم الليبي معمر القذافي الذي لم يتردد في اجراء مقارنة بين الولايات المتحدة وتنظيم القاعدة في خطاب الخميس.

وتساءل الزعيم الليبي امام عدد من اعضاء مجلس الشيوخ quot;اي فرق بين هجوم الاميركيين على منازلنا في 1986 والاعمال الارهابية لبن لادن؟quot;.

وعلى الفور نأت الحكومة الايطالية بنفسها عن هذا التصريح، لكنها لم تنجح في اخفاء ارتباكها بعدما خصت العقيد القذافي باستقبال حار.

وقال برونو ارشي المستشار الدبلوماسي لبرلوسكوني ان هذا الحادث لن يؤثر على اللقاء في البيت الابيض. واكد للصحافيين السبت ان quot;لا شيء يشير الى وجود استياء في واشنطنquot;.

وقد تلبدت السماء بالغيوم حول برلوسكوني خلال اسابيع. فقد اتهم باستغلال الطائرات الحكومية وكشف للصحافيين ان زوجته طلبت الطلاق لانها ترفض ان تعيش مع quot;رجل يصادق قاصراتquot;.

وفي الوقت نفسه، ادين بريطاني هو المحامي السابق لبرلوسكوني في ميلانو بالفساد في قضية طالت رئيس الوزراء بشكل غير مباشر وان كان لن يلاحق في اطارها.

واخيرا عرضت الصحف الايطالية والاجنبية صورا لرجال ونساء شبه عراة التقطت في حديقة منزل برلوسكوني الفخم في سردينيا.

وقرر رئيس الحكومة معالجة هذه الفضائح بالاستخفاف، واكد السبت انه ضحية quot;حملة تدميرquot; تشنها الصحف والمعارضة اليسارية وانه يريد التركيز على قضايا اكثر اهمية.

وقال البيت الابيض في بيان ان اوباما quot;ينوي مناقشة التحضيرات لقمة الثماني التي ستقام في لاكويلا (ايطاليا) في تموز/يوليو والتحدث مع رئيس الوزراء الايطالي حول عدة مواضيع تتعلق بالقضايا الاستراتيجية ذات الاهتمام المشتركquot;.

وصرحت مصادر في رئاسة الحكومة للصحف الايطالية ان المحادثات ستتناول ايضا افغانستان ولبنان وايران، القضايا التي تلعب فيها ايطاليا دورا عسكريا او دبلوماسيا مهما الى جانب الولايات المتحدة.

واوضحت المصادر ان الاتفاق الاخير بين فيات وكرايسلر ومكافحة الاحتباس الحراري سيبحثان في المحادثات.

وسعى الجانب الايطالي الى تبديد فكرة ان يرلوسكوني الذي كان من اقرب اصدقاء جورج بوش ودعمه خلال الحرب في العراق، قد لا يلقى الاستقبال نفسه الذي كان يخصه به الرئيس السابق.

وقالت المصادر في رئاسة الحكومة ان quot;هناك مصلحة مبتادلةquot; في مواصلة العلاقات الايطالية الاميركية الجيدة، مؤكدة ان برلوسكوني هو ثاني رئيس حكومة او دولة اوروبية بعد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون، يستقبل في البيت الابيض منذ تولي اوباما مهامه.