قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: قال وزير الخارجية الهولندي مكسيم فيرهاغن الاثنين في دمشق ان سوريا quot;شريك لا غنى عنه لتحقيق السلامquot; معتبرا خطاب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو quot;خطوة هامةquot; باتجاه السلام.

واكد وزير الخارجية الهولندي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري وليد المعلم ان سوريا quot;شريك لا غنى لتحقيق السلام في الشرق الاوسطquot; داعيا اياها للعب دور quot;بناءquot;.

وقال الوزير ان خطاب نتاياهو يشكل quot;خطوة هامةquot; كونه quot;اقر بحل الدولتينquot; وquot;اعترف بان التعاون الاقتصادي كبديل عن التعاون السياسي لا يمكن ان يكون بديلا لاقامة دولة فلسطينية قابلة للحياةquot; اضافة الى quot;انه لم يطرح اي شروط مسبقة للشروع في المفاوضاتquot;.

واعتبر الوزير الهولندي انهquot; لا يجب وضع شروط مسبقة في المفاوضات ولذلك فان مسالة القدس وعودة اللاجئين تاتي نتيجة للمفاوضات وليس شروط من طرف خارجيquot;.

ووعد الوزير الذي اكد ان المبادرة العربية تشكل حجر الزاوية لتحقيق السلام ب quot;حث اسرائيلquot; التي سيتوجه اليها مساء الاثنين كما فعل مع البلدان العربية الاخرى quot;للتخلي عن مواقفهم المتشددة وللمضي قدما في تحقيق السلامquot;.

كما طلب من اسرائيل quot;بايقاف المستوطناتquot; ومن الفلسطينيين quot;التخلي عن العنفquot;.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي قد اعلن استعداده للقبول بقيام دولة فلسطينية ولكن شرط ان تكون quot;منزوعة السلاحquot;، وذلك بعيد اسابيع من الضغوط التي مارستها الولايات المتحدة عليه للقبول بتسوية النزاع على اساس حل الدولتين.

الا انه اشترط ان يعترف الفلسطينيون بالطابع اليهودي لاسرائيل، ما ترفضه السلطة الفلسطينية. كما رفض تجميد انشطة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة وهو ما تطالب به واشنطن والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا.

وحول اتفاقية الشراكة السورية الاوروبية التي سيصادق عليها قريبا وضح الوزير الهولندي ان على البلاد الراغبة بان تكون شريكة استراتيجية للاتحاد الاوروبي ان quot;تنخرط في تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة واجراء المزيد من الخطوات في مجال حقوق الانسانquot;.

واستقبل الرئيس السوري بشار الاسد وزير الخارجية الهولندي واكد له quot;اهمية استمرار التواصل والحوار بين دول المنطقة واوروبا وضرورة تضافر جهود المجتمع الدولى لرفع المعاناة الانسانية عن الشعب الفلسطينيquot; حسب وكالة الانباء الرسمية (سانا)؟

وتشمل جولة الوزير اسرائيل حيث يلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بالاضافة الى الاراضي الفلسطينية يلتقي فيها رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.