قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرياض-باريس: نددت صحف سعودية بقوة بالموقف الذي اعلنه الرئيس الفرنسي نيكولا سركوزي حول رفض النقاب في فرنسا، واعتبرت انه قد يكون محاولة لدفع المسلمين الى مغادرة هذا البلد. وكتب داوود الشريان في صحيفة quot;الحياةquot; الصادرة في لندن ان quot;الفرنسيين يحاولون التضييق على المسلمين وتطفيشهم من العيش في فرنسا ولكن بطرق ملتوية وقبيحةquot;.

واعتبر انه لا يوجد اي سبب quot;يخول الفرنسيين ... مصادرة حرية النساء المسلمات بارتداء زيهن. وما تقوم به فرنسا اليوم تعسف وقمع باسم الحرية والدفاع عن حقوق المرأة وكرامتهاquot;. وتساءل الشريان quot;ماذا سيكون رد فعل الفرنسيين والاوروبيين لو ان دولة اسلامية قامت بمنع النساء الغربيات من كشف رؤوسهن ووجوههن واعتبرت ان هذا ضد عفة المراةquot;.

من جهته كتب شمس احسان في جريدة quot;سعودي غازيتquot; الناطقة بالانكليزية quot;ما هو غير المحتشم او المسيء للاخلاق العامة، النقاب ام البيكيني؟quot;. وجاء في رسائل الكترونية ارسلها قراء الى الصحيفة ان النقاب quot;رمز للحريةquot; وان quot;ثقافة العريquot; هي المذلة للمرأة. ويتعين على النساء المقيمات في السعودية وحتى غير السعوديات ان يرتدين العباءة التي تغطي كامل الجسد فضلا عن تغطية رؤوسهن. وقال ساركوزي الاثنين امام مجلسي البرلمان في فرساي ان quot;البرقع غير مرحب به في فرنساquot; وان هذا النقاب quot;ليس موضع ترحيب في اراضي الجمهوريةquot; معتبرا انه quot;ليس رمزا دينيا (بل) رمز استعبادquot; للمراة.

هيومن رايتس ووتش ترى في quot;حظر البرقع انتهاكا لحقوق الانسانquot;

من جانبها اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش الاميركية المدافعة عن حقوق الانسان ان حظر النقاب الكامل في فرنسا سيشكل quot;انتهاكا لحقوق الانسانquot;. وقال مدير مكتب المنظمة في باريس جان ماري فاردو في بيان ان quot;حظر البرقع لن يحقق للنساء الحريةquot;.

واضاف quot;هذا ليس من شانه سوى وصم وتهميش النساء اللاتي يرتدينه. ان حرية التعبير عن القناعة الدينية وعن الراي من الحقوق الاساسيةquot;. واوضح ان quot;مثل هذا الحظر الذي يقيد فقط التعبير عن الدين الاسلامي سيوجه رسالة جديدة الى الكثير من مسلمي فرنسا: انهم ليس موضع ترحيب في بلدهمquot;. وقد اعلن النواب الثلاثاء تشكيل بعثة استكشاف لستة اشهر بشان هذه الظاهرة التي لا تزال quot;هامشيةquot; جدا وفقا لجمعيات اسلامية.