قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: اعربت المجموعة الاعلامية الايطالية quot;ليسبرسوquot; التي تملك صحيفة quot;لا ريبوبليكاquot; المقربة من اليسار عن نيتها اقامة دعوى ضد رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلوسكوني بعدما حث متعهدين في الآونة الاخيرة على عدم نشر اعلاناتهم فيها. وجاء في بيان صادر عن المجموعة ان quot;ليسبرسو طلبت من محامييها فيديريكو غروسو وغويدو روسي الدفاع عن المؤسسة بسبب المحتوى الجزائي والمدني لتصريحاتquot; برلوسكوني.

وقد شن رئيس الحكومة قبل عشرة ايام حملة على صحيفة quot;لا ريبوبليكاquot; في خطاب القاه امام متعهدين ايطاليين شباب في سانتا مارغريتا ليغوري (شمال ايطاليا)، وطلب منهم عدم نشر اعلاناتهم في هذه المطبوعة التي وصفها بانها quot;تخريبيةquot;. وتأتي صحيفة quot;لا ريبوبليكاquot; في المرتبة الثانية بعد جريدة quot;كورييري ديلا سيراquot; من حيث المبيع في ايطاليا، وكانت اكثرت في الاسابيع الاخيرة من تداول الاخبار المتعلقة بحياة برلوسكوني الخاصة وهي قضايا تشوه صورته على الصعيد الدولي وادت الى طلب زوجة رئيس الحكومة الطلاق.

وقال برلوسكوني لوكالة الانباء الايطالية انسا ان الصحيفة quot;لا تخشى ان تظهر بمظهر سخيفquot;. وتابع quot;لا ارغب في تكرار ما قلته سابقا. على المرء ان يكون مازوشيا ليضع اعلانا في وسائل اعلام تحولت الى عوامل مسببة لازمة لكثرة ما تتحدث عنهاquot;. على الصعيد الجزائي، يتمتع برلوسكوني بحصانة طيلة فترة حكمه، منحه اياها قانون اقره غالبية نواب البرلمان في السنة الماضية. وارتفع سهم مجموعة quot;ليسبرسوquot; في بورصة ميلانو حوالى 9% بعد الاعلان عن نيتها ملاحقة برلوسكوني قضائيا. وتشرف هذه المجموعة الاعلامية على مجلة quot;ليسبرسوquot; الاسبوعية التي تعتبر من اهم المجلات الايطالية.