قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: اعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الجمعة عن امتعاضه لبطء مفاوضات انضمام بلاده الى الاتحاد الاوروبي وانتقد عرقلة بعض الدول كفرنسا والمانيا لذلك، واجواء الانتخابات الاوروبية الاخيرة.

وقال اردوغان في لقاء مع صحافيين في بروكسل ان quot;بعض الدول اتخذت موقفا سياسيا في المفاوضات وجهودها لجعل الامور بطيئة تحزنناquot;، في اشارة الى الجمهورية القبرصية وفرنسا والمانيا.

وبدأت تركيا مفاوضات انضمامها الى الاتحاد الاوروبي في تشرين الاول/اكتوبر 2005. ومنذ ذلك الوقت لم تفتح الا 10 ملفات من اصل 35 ملفا ستتطرق اليها مفاوضات الانضمام.

ويتوقع ان توافق دول الاتحاد على فتح الملف الحادي عشر المتعلق بالمالية الثلاثاء القادم في بروكسل.

وجمدت ثمانية ملفات منذ كانون الاول/ديسمبر 2006 بسبب رفض تركيا السماح لجمهورية قبرص باستخدام مطاراتها ومرافئها.

من جهتها عرقلت فرنسا فتح خمس ملفات اعتبرت انها تقود مباشرة الى الانضمام الذي يرفضه رئيسها نيكولا ساركوزي، وكذلك المانيا والنمسا.

وقال اردوغان شاكيا quot;لم يتعرض اي بلد مرشح اخر لهذه المعاملةquot; واضاف quot;ينبغي ان يتغير هذا الوضع الشاذquot; موضحا انه quot;من الصعب فهم انعدام التقدم في الملفاتquot;.

ودان رئيس الحكومة التركي الاجواء التي سادت في الحملات الانتخابية في الاستحقاق الاوروبي الاخير واعتبرها مناهضة للاتراك في بعض الدول حيث استخدمت قضية انضمام تركيا كاداة تخويف.

وقال اردوغان quot;استغل بعض السياسيين المنغلقين فكريا تركيا لاغراض انتخابية، ونعتبر ذلك موقفا شعبويا وخاطئاquot;.

كما رفض قطعا فكرة quot;الشراكة المميزةquot; مع الاتحاد الاوروبي التي اقترحتها فرنسا والمانيا بدلا عن الانضمام، معتبرا ان موقف ساركوزي ينطوي على quot;التمييزquot;.

وقال quot;لا يمكنني ان اقبل بموقف فرنسا والمانياquot; مضيفا quot;لا نريد اقل من الانضمام الكامل والتامquot;.