قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران، وكالات: إنتقدت إيران رفض الولايات المتحدة منح تأشيرات للوفد الإيراني المشارك في مؤتمر الأمم المتحدة حول الأزمة المالية العالمية، وفي موازاة ذلك، قرر مجلس صيانة الدستور تشكيل لجنة خاصة لإعداد تقرير حول نتائج الانتخابات الرئاسية. وقرر المجلس تشكيل لجنة خاصة تضم شخصيات سياسية وممثلين عن اثنين من المرشحين المعترضين على نتائج الانتخابات الرئاسية، التي جرت في 12 حزيران/ يونيو الجاري، وذلك لإعداد تقرير حولها، مؤكداً، أنها كانت الأكثر نزاهة منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979.

وقال المتحدث باسم المجلس، عباس علي كدخدائي، الجمعة، إنه ستتم إعادة فرز 10 بالمائة من الأصوات بحضور الإعلام وأعضاء اللجنة التي سينشر تقريرها أمام الرأي العام.

وحث كدخدائي المرشحين الخاسرين مير حسين موسوي ومهدي كروبي على تقديم أسماء ممثليهم إلى اللجنة خلال 24 ساعة، لإزالة أي غموض والإجابة على أية أسئلة بشأن الانتخابات، التي أدت إلى فوز الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد.

ونقلت قناة quot;العالمquot; الإخبارية في موقعها الإلكتروني توضيح كدخدائي بأن التدقيق خلال الأيام العشرة الأخيرة أثبت عدم حصول مخالفات كبرى، مشيرا إلى أن المجلس بحث بالتفصيل جميع التقارير والشكاوى التي تقدم بها المرشحون المعترضون. وأكد أن المجلس سيعلن عن نتائج تحقيقاته مع محاور اعتراضات المرشحين في نهاية المهلة المحددة لدراسة الشكاوى.

وكان وزير الداخلية الإيراني، صادق محصولي، قد أعلن في 13 حزيران/يونيو الجاري فوز الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد بنسبة 62.63 بالمائة من مجموع الأصوات، فيما حصل منافسه الرئيس مير حسين موسوي على 33.75 بالمائة.

وعقب إعلان النتائج رسميا قدم المرشحون الثلاثة الخاسرون بالانتخابات شكاوى بوقوع مخالفات في الانتخابات، دفعت بالآلاف من الإيرانيين للخروج والتنديد بالانتخابات quot;المسروقة.quot;

وانتقد سفير الجمهورية الإسلامية لدى الأمم المتحدة، محمد كزخائي رفض الولايات المتحدة منح تأشيرة دخول لنائب الرئيس الإيراني، برويز داوؤدي، والوفد المرافق للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة، وفق الموقع الإلكتروني لقناة quot;بريسquot; الإيرانية الناطقة باللغة الإنجليزية.

وقال كزخائي في كلمة أمام مؤتمر quot;الأزمة الاقتصادية العالمية: quot;ألقي كلمتي بالإنابة عن داؤودي، الذي وأعضاء الوفد الإيراني، لم يتسن لهم المشاركة في المؤتمر..quot;
وأضاف: quot;الدول المضيفة لم تصدر لهم تأشيرات دخول.quot;

وأورد التقرير إن أسباب عدم منح الوفد الإيراني أذونات دخول غير واضحة، علماً أنه بموجب معاهدة 1947، يتوجب على الولايات المتحدة، كدولة مضيفة لمقر الأمم المتحدة، منح تأشيرات لكافة وفود المنظمة الأممية.

ويشار إلى أن اجتماع الأمم المتحدة رفيع المستوى حول الأزمة الاقتصادية العالمية قد تمخض عن الموافقة على وثيقة ختامية تمثل خطوة أولى في عملية طويلة على مسار التضامن العالمي والاستقرار.

ايران تستدعي السفير السويدي

كما استدعت ايران السفير السويدي في طهران ماغنوس فانشتت بعد ان اصيب احد موظفي السفارة الايرانية في ستوكهولم بجروح في ما وصفته طهران بانه هجوم quot;ارهابيquot;، حسب ما افادت وكالة الانباء الايرانية (ايرنا) اليوم السبت. وقالت الوكالة انه quot;في اعقاب الهجوم الارهابي الذي شنته جماعات معادية للثورة على السفارة الايرانية في ستوكهولم الجمعة، تم استدعاء السفير السويدي فوراquot;. واصيب الموظف بجروح طفيفة عندما حاول متظاهرون دخول حرم المبنى الدبلوماسي بعد ظهر الجمعة في ضاحية ستوكهولم.

وذكر مراسل وكالة فرانس برس ان ما بين 150 و200 شخص تظاهروا امام السفارة بعد ظهر الجمعة كما اوضحت الشرطة التي طوقت المنطقة حول الفيلا الكائنة في ليدينغو احدى ضواحي ستوكهولم السكنية.

وقال احد قادة الشرطة في ستوكهولم اولف هوغلاند لوكالة فرانس برس ان quot;التظاهرة كانت سلمية لحين اقتحام عدد غير محدد من الاشخاص بوابة في الساعة 16,00 (14,00 ت غ) ومهاجمة احد موظفي السفارةquot;. ولم تكشف الشرطة هوية الموظف وجنسيته والذي لا يعرف ما اذا كان يتمتع بوضع دبلوماسي ام لا. واوضحت انه تلقى لكمات وركلات وهو يعالج في السفارة. وردد المتظاهرون شعارات ضد النظام الايراني ورفعوا لافتات تحتج على الانتخابات الاخيرة.