قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلن حاكم طهران الاحد حظر اجتماع تأبيني لاحد قادة الثورة الاسلامية قتل العام 1981، كان دعا اليه انصار للمعارضة مساء الاحد، حسب ما نقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.
وقال حاكم العاصمة حسين طلعت quot;لم يعط اي ترخيص لعقد اي تجمع الاحد في مسجد قبةquot;.
وقالت وكالة الانباء الايرانية ان مواقع على الانترنت قريبة من المعارضة ومن المرشح مير حسين موسوي اعلنت عن هذا التجمع بين الساعتين 18,00 و20,00 بالتوقيت المحلي (13,30 ت غ و15,30 ت غ) في هذا المسجد الواقع شمال طهران بمناسبة ذكرى اعتداء ادى الى مقتل 71 عضوا في حزب الجمهورية الاسلامية قبل 28 عاما على رأسهم رجل الدين محمد حسين بهشتي.
ونشرت قوات الامن تعزيزات مكثفة في محيط المسجد عصر الاحد حسب ما افاد احد الشهود في المنطقة لوكالة فرانس برس، موضحا ان نحو مئة شخص من المصلين كانوا متواجدين داخل المسجد.
وكان بهشتي احد كبار صانعي الثورة الاسلامية في ايران قتل مع 70 عضوا في حزب الجمهورية الاسلامية في تفجير استهدف مقر الحزب تبنى مسؤوليته حزب مجاهدي الشعب.
ويقام احتفال تأبيني كل سنة احياء لهذه الذكرى.
والمعروف ان علي رضا ابن بهشتي متحالف مع المرشح موسوي الذي يشكك بنزاهة الانتخابات التي انتهت بفوز محمود احمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية.
رفسنجاني يقول ان الأحداث الأخيرة 'فتنة ' نفذتها عناصر مشبوهة
من جهة ثانيةاعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران هاشمي رفسنجاني اليوم الأحد ان الأحداث الأخيرة التي جرت بعد الانتخابات الرئاسية quot;فتنةquot; نفذتها عناصر مشبوهة بهدف زرع الشقاق بين الشعب والنظام.
ونقلت وكالة أنباءquot;مهرquot; شبه الرسمية عن الرئيس الأسبق قوله ان الأحداث الأخيرة quot;فتنة معقدة من قبل عناصر مشبوهة تستهدف زرع النفاق وإيجاد شرخ بين الشعب والنظام وسلب ثقة أبناء الشعب من النظام الإسلاميquot;.

واعتبر ان قرار مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي تمديد فترة مجلس صيانة الدستور quot;لدراسة القضايا بدقة وإعطاء توضيحات مقنعة وإزالة الغموض عن الانتخابات إجراء قيم للغايةquot;.
وأضافquot; هذا الإجراء القيم الذي أقدم عليه قائد الثورة لكسب ثقة الشعب بعملية الانتخابات كان مؤثرا جدا ، وآمل ان يتمكن القائمون على هذا الأمر ان يدرسوا بشكل كامل الاعتراضات القانونية بدقة وبمراعاة الإنصاف والعدل وتعاون المرشحينquot;.

وقالquot;ان الانتخابات الصحيحة مجال لتعزيز الوفاق والتعاون وتحويل التنافس الى صداقة بعد الانتخابات quot; ،مضيفا quot;يجب ألا تؤدي التصرفات السيئة الى إيجاد الضغينة والتشتت بين الشعب ،ويجب ان نسعى جميعا من خلال الوفاق والتعاون الى إزالة العقبات وتسوية المشكلات quot;.
يشار الى ان طهران شهدت مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلن فوز الرئيس محمود احمدي نجاد فيها بولاية ثانية ،أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى .

وكان المرشح الإصلاحي الخاسر مير حسين موسوى قد طعن في نتائج الانتخابات ودعا الى إلغائها.