قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الثلاثاء أن الرهينتين البريطانيين السابقين اللذين أعيد جثمانيهما للوطن من العراق الأسبوع الماضي قتلا بالرصاص. وذكرت نقلا عن تفاصيل من تقرير حقق في أسباب وفاة جيسون كرسويل وجيسون سويندلهرست أنهما قتلا بالرصاص. وكان الخاطفون في العراق سلموا جثة الرجلين منذ 11 يوما. ورفضت متحدثة باسم وزارة الخارجية تأكيد أو نفي التقرير واكتفت بالقول quot; انها قضية ما زالت مستمرة بالنسبة للمحقق في سبب الوفاة.quot;

وكان القتيلان بين خمسة بريطانيين وهم مهندس الكمبيوتر بيتر مور وأربعة من حراسه الذين خطفتهم جماعة شيعية متشددة في مايو ايار عام 2007 من داخل مبنى وزارة المالية في غارة بالعاصمة العراقية بغداد.

وحتى الان لم تعلن أي تفاصيل عن مكان أو كيفية قتلهما. وكانت تقارير اعلامية غير مؤكدة ذكرت العام الماضي أن أحد الرهينتين قتل نفسه. وصرح نائب عراقي الاسبوع الماضي بأن الرجلين قتلا على ما يبدو قبل عام وأن جثتيهما كانتا مجرد هيكلين عظميين عند تسليمهما لمسؤولين بريطانيين في بغداد في 19 يونيو حزيران.