قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تل أبيب: أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الثلاثاء ان لديه ثقة كاملة بوزير خارجيته أفيغدور ليبرمان، وذلك بعد بوم من تقرير أفاد ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي طلب منه إقالة الأخير. وقال نتنياهو أمام مجموعة من 20 من سفراء بلدان الاتحاد الأوروبي المعتمدين في إسرائيل انه يعرف ان ليبرمان ملتزم بالكامل بتحقيق السلام وضمان أمن إسرائيل، واصفاً إياه بأنه عضو مهم في الحكومة الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة quot;هآرتسquot; ان نتنياهو أشار إلى انه استشار ليبرمان قبل خطابه في 14 حزيران/يونيو في جامعة بار إيلان الذي عرض فيه جوانب سياسته تجاه عملية السلام مع الفلسطينيين. وأضاف نتنياهو quot;وزير الخارجية ليبرمان سيلعب دوراً مهماً في تنفيذ السياسة التي تضمنها الخطابquot;.

وكانت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي ذكرت مساء أمس الاثنين أن ساركوزي وجّه طلباً غير مألوف لنتنياهو يتعلق بالتخلص من ليبرمان وإقالته. وبحسب القناة التلفزيونية فإن ساركوزي قال لنتنياهو، quot;كنت أستقبل وزراء خارجية إسرائيليين دائماً، وقد أحببت التقاء وزيرة (الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي) ليفني، لكن لا يمكنني (الالتقاء) مع هذا، وينبغي عليك التخلص من هذا الشخصquot;.

وأضاف ساركوزي في حديثه عن ليبرمان quot;أخرجه (من الحكومة) وأدخل ليفني، فمعها ومع (وزير الدفاع ايهود) باراك بإمكانك أن تصنع تاريخاًquot;. وردّ نتنياهو على ساركوزي قائلا إن أقوال ليبرمان quot;في المحادثات الخاصة تبدو مختلفةquot;، لكن ساركوزي تابع أن زعيم التيار القومي الفرنسي المتطرف جان ماري لو بن هو شخص لطيف جداً في المحادثات الخاصةquot;.

وردّ نتنياهو أن quot;ليبرمان ليس لو بن ولا مجال للمقارنةquot;، وقال ساركوزي quot;أنا لا أريد أن أقارنquot;. وعقبت مصادر في مكتب ليبرمان على أقوال ساركوزي بالقول إنه quot;إذا كانت أقوال رئيس فرنسا عن ليبرمان صحيحة فإنها تشكل تدخلا خطيرا وغير محتمل من جانب رئيس دولة ديمقراطية ومحترمة في شؤون إسرائيلquot;. وعقب مكتب نتنياهو بأن quot;رئيس الوزراء لا يتطرق إلى مضمون محادثاته وهو طبعا يكن التقدير لوزير الخارجية ليبرمانquot;.