قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: دعت الامم المتحدة العراق الاربعاء الى السماح لشركات مدنية اجنبية بالعمل في هذا البلد لتنظيف حقول الالغام في شكل اسرع.
وقال مساعد الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق اندرو غيلمور للصحافيين في بغداد ان quot;الامم المتحدة تحض وزارة الدفاع العراقية على الغاء قرار المنع الذي يشمل عمليات ازالة الالغام المدنيةquot;.
واضاف ان quot;فريقا واحدا لا يمكنه القيام بهذه العملية الواسعة التي تتمثل في تنظيف العراق من الالغام، حتى لو كانت قوته توازي (قوة) الجيشquot; العراقي.
واكد ان مشكلة الالغام يمكن ان تستمر quot;لاعوام وربما لعقودquot; اذا لم يتم القيام بشيء.
ومنع العراق في كانون الاول/ديسمبر الفائت الشركات المدنية من ازالة الالغام وتم حصر هذه المهمة بالجيش العراقي الذي يخشى ان يتم سحب هذه الالغام وبيعها للمتمردين.
واقرت الامم المتحدة في تقرير بquot;القلق المبرر على الصعيد الامنيquot; لدى الجيش العراقي، لكنها شددت على ان المشكلة تظل شاملة.
وعلق غيلمور quot;اذا لم تتم معالجة هذه القضية فان بعض الجهات المانحة قد تتراجع عن دعمهاquot;.
وخلال مؤتمر صحافي مشترك، اكد الجنرال احمد هاشم ان وزارة الدفاع تملك القدرات والخبرة الضرورية لادارة عملية نزع الالغام.
وخلفت الحرب الايرانية العراقية بين العامين 1980 و1988 وحرب الخليج العام 1991 والاجتياح الاميركي للعراق العام 2003 العديد من حقول الالغام في هذا البلد.