قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي: قال وزير خارجية الهند ان الهند مستعدة لمواصلة المحادثات مع باكستان لكن عملية السلام المتعثرة يمكن ان تستأنف فقط اذا تحركت إسلام أباد ضد مخططي هجوم مومباي.

وقال اس.ام. كريشنا للصحافيين quot;الموقف المعلن للهند مازال ثابتا وهو اننا لا نخشى المحادثات. ونحن بالتأكيد سنواصل المحادثات.quot;

وقال quot;لكن في نفس الوقت نتوقع من باكستان ان تأتي باجراءات ملموسة معينة مرئية لشعب الهند ويمكن للعالم على اتساعه ان يدرك ان باكستان جادة بشأن معاقبة اولئك المرتكبين ثم التأكيد للهند بأن مثل هذه الحوادث لن تحدث مرة اخرى.quot;

وتحاول الهند مساعدة مصداقية الحكومة المدنية الباكستانية في مواجهة الصقور العسكريين في إسلام أباد وجاءت تصريحات كريشنا بعد ايام من اجتماعه مع نظيره الباكستاني في إيطاليا.

لكن نيودلهي تبقي أيضا الباب مفتوحا لاستئناف حوار كامل في نهاية الامر دون ان تبدو متساهلة مع جارتها النووية الذي خاضت معها ثلاثة حروب.

وتضغط باكستان من اجل استئناف محادثات السلام التي بدأت منذ خمس سنوات وعطلتها الهند بعد هجمات نوفمبر تشرين الثاني ضد مومباي التي قتل فيها 175 شخصا وادت الى تدهور العلاقات بين البلدين.

وتنحي الهند بالمسؤولية في الهجمات على متشددين يتخذون من باكستان مقرا لهم وتريد من اسلام اباد اتخاذ اجراء ضدهم.