قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

العريش: قالت مصادر أمنية إن صوماليين قتلا اليوم الخميس برصاص الشرطة المصرية حين حاولا التسلل إلى اسرائيل عبر الحدود. وقال مصدر إن الشرطة رصدت المحاولة في الفجر وأصدرت تحذيرا للمتسللين ليتوقفا لكنهما مضيا في محاولتهما مما اضطر الجنود لاطلاق النار. وبهذا يصل عدد المتسللين الافارقة الذين لقوا حتفهم على الحدود منذ منتصف مايو ايار الى ستة على الاقل.

وتطالب منظمة العفو الدولية بالتحقيق في قتل المهاجرين الافارقة على الحدود المصرية الاسرائيلية وتقول ان مصر تعرضت لضغط من اسرائيل لتمنع تدفق المهاجرين الى أراضيها. وتقول مصر انها لا تقتل المهاجرين بدون تحذير. ومحاولات التسلل عبر الحدود يومية تقريبا.

وقالت المصادر الامنية ان جنديا مصريا أصيب مساء يوم الاربعاء برصاص مهربين كانوا يصحبون مهاجرين أفارقة الى خط الحدود. وقال مصدر ان المهربين والافارقة فروا الى عمق سيناء بعد اصابة الجندي. وقال متسللون سبق القاء القبض عليهم ان كلا منهم دفع نحو 500 دولار لمهربي البشر الذين تقول المصادر الامنية انهم من بدو سيناء غالبا. ويتدفق لاجئون خاصة من اقليم دارفور السوداني المضطرب واريتريا الى مصر محاولين دخول اسرائيل بطريق غير مشروع للعمل أو طلب اللجوء.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان ومقرها الولايات المتحدة مصر بالكف عن اطلاق النار على المتسللين. ولم يقع أي حادث قتل في الفترة من منتصف ديسمبر كانون الاول الى منتصف مايو ايار. وقتلت قوات الامن المصرية 28 متسللا على الاقل على الحدود في العام الماضي ورحلت مصر مئات من الاريتريين الى بلادهم رغم اعتراضات الامم المتحدة التي تخشى أن يتعرضوا للتعذيب في بلدهم.