قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعت أسماء الأسد، عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد، الرئيس الأميركي باراك أوباما وعائلته لزيارة بلادها في المستقبل القريب للتعرّف عليها وعلى طريقة حياتها.

وقالت سيدة سوريا الأولى في مقابلة مع قناة quot;سكاي نيوزquot; اليوم ، quot;إن حقيقة أن الرئيس أوباما شاب وأن الرئيس الأسد شاب أيضاً ربما يعني أن الوقت حان لهذين الزعيمين الشابين لإحداث تغيير في العالمquot;.

وأضافت الأسد quot;أستطيع أن أرى نفسي أستضيف عائلة أوباما في دمشق القديمة وهي تلتقي الناس وتتعرّف على طريقة حياتنا ومن نحن وما هي سورياquot;.

وتأتي هذه الدعوة بعد اعلان الولايات المتحدة أنها ستعيّن سفيراً جديداً لدى دمشق للمرة الأولى منذ قيامها بسحب سفيرتها مارغريت سكوبي من سوريا بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005.

وأشارت الأسد إلى أن سوريا quot;تحتاج إلى إحداث المزيد من التقدم لفائدة شعبها بأكملهquot;، وقالت quot;ما نسعى إلى تحقيقه هو ضمان أن يكون التقدم الذي نحدثه في مختلف أنحاء البلاد شاملاً ويغطي كل شخص أو أكبر قدر ممكن من الناس سواء أكان هذا التقدم اقتصادياً أم سياسياً أم اجتماعياًquot;.

يشار إلى أن أسماء الأسد ولدت في لندن ونشأت فيها وانتقلت للعيش في دمشق بعد زواجها من الرئيس بشار الأسد قبل تسع سنوات.