قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: صرح مستشار البيت الابيض للامن القومي جيمس جونز للصحافيين بانه ابلغ القيادة الاميركية في افغانستان انها لن تحصل هذا العام على قوات اكثر من التعزيزات التي وعد بها الرئيس باراك اوباما.

وقال جونز quot;جرت مباحثات بشان ما قدم من طلبات جديدةquot; وذلك في تصريح لمجموعة ماكلاتشي الصحافية الاميركية لدى عودته من جولة في باكستان والهند وافغانستان حيث التقى القادة العسكريين الاميركيين.

واضاف quot;اتيحت للكل الفرصة للدفاع عن وجهة نظره قبل ان يتخذ الرئيس قراره. لقد وضعنا استراتيجية ونقوم حاليا بتطبيقهاquot;.

وقال quot;لنكمل ما قررنا القيام به ونعطي انفسنا قليلا من الوقت لمعرفة كيف تسير الامور ثم نضع تقديراتنا انطلاقا من ذلكquot;.

وكان اوباما قرر زيادة عديد القوات الاميركية في افغانستان باكثر من الضعف لتصل مع نهاية 2009 الى 68 الف عسكري.

ويبدو ان الاميرال مايكل مولن كان يرد على جيمس جونز عندما دافع الخميس عن حق العسكريين في المطالبة بمزيد من القوات، وذلك في حديث نشرته صحيفة quot;واشنطن بوستquot;.وذكر الاميرال مولن بان القائد الجديد للقوات الدولية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستل كلف استطلاع الوضع في افغانستان لمدة شهرين.

واضاف quot;قلنا له: عد واطلب ما تحتاج اليه. فليس هناك بالتأكيد حد معين لهذا النوع من الطلباتquot;.

وكان ديفيد ماكيرنان سلف الجنرال ماكريستل طالب بعشرة الاف جندي اضافي في افغانستان لعام 2010. لكنه لم يتلق ردا على هذا الطلب.ونقلت مجموعة ماكلاتشي عن جيمس جونز انه لا يزال من الممكن ان يستجيب اوباما لهذا الطلب ولكن ليس قبل العام المقبل.