قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: جدد الرئيس الأميركي باراك أباما اليوم السبت دعوة الدول العربية إلى العمل على فك عزلة إسرائيل، وأعرب عن أمله في أن يؤدي المغرب دورا رائدا في المصالحة مع تل أبيب. وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم ان دعوة اوباما جاءت في برقية بعث بها إلى الملك المغربي محمد السادس. وكتب اوباما في البرقيةquot;quot;يتعين على البلدان العربية أن تعتمد على التزام مبادرة السلام العربية، للقيام بخطوات إزاء إسرائيل تصب في اتجاه وضع حد لعزلتها في المنطقةquot;.

وأضاف quot; إنني آمل أن يكون المغرب، كما كان في السابق، رائدا في النهوض بالمصالحة بين إسرائيل والعالم العربي. وكما سبق أن قلت في القاهرة، إذا ما حالفنا النجاح، فإنه بالإمكان أن تصبح القدس مأوى آمنا ودائما لليهود والمسيحيين والمسلمين، ومكانا يمكن أن يتعايش فيه جميع أبناء إبراهيم بسلامquot;.

وجدد الرئيس الأميركي التزامه بحل الدولتين إسرائيل وفلسطين .وقال quot;لقد عبرت في القاهرة عن رغبتي في العمل من أجل -انطلاقة جديدة- بين الولايات المتحدة والمسلمين في كافة أرجاء العالم. وأكدت على أننا نتقاسم نفس مبادئ العدل والتقدم والتسامح والكرامة بالنسبة لكافة البشر. إن هذه المبادئ يجب أن تحفزنا على تحقيق سلام شامل قائم على حل الدولتين والإسراع بإيجاد تسوية للنزاع العربي الإسرائيليquot;.

وتابع quot;يمكنكم، بصفتكم رئيسا للجنة القدس، أن تساهموا في جعل أعضائها يعملون بشكل بناء من أجل تحقيق أهدافنا المشتركة. وإنني لواثق من أنه يمكننا العمل سويا بهدف إرساء أسس مفاوضات مثمرة لفائدة السلام لكل شعوب المنطقةquot;.

ودعا اوباما جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزامتها ،وقال quot;إن ذلك يقتضي، بالنسبة لإسرائيل، وقف إقامة المستوطنات وتفكيك المواقع المتقدمة ورفع الحواجزquot;. وأضافquot; أما بالنسبة للفلسطينيين، فإن الأمر يتطلب استمرارهم في تعزيز قواتهم الأمنية من أجل محاربة الإرهاب ووضع حد للتحريض عليه، وإصلاح مؤسساتهم من أجل إقامة دولة فلسطينيةquot;. ودعا البلدان العربية الى تقديم الدعم المادي والسياسي الى السلطة الفلسطينية.