قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوباما يريد علاقة الند الى الند مع روسيا

اوباما: لا quot;مساومةquot; مع روسيا بشأن البرنامج الايراني

بوتين سيلتقي باراك اوباما بسرور اثناء زيارته روسيا

موسكو: قال الرئيس الأميركي باراك أوباما ان نشر الدرع الصاروخي الأميركي في أوروبا يهدف إلى مواجهة إيران وليس روسيا. وصرح أوباما في حديث إلى صحيفة quot;نوفويا غازيتاquot; الروسية ينشر غداً الإثنين، ان الولايات المتحدة تسعى لنشر صواريخ في أوروبا لحماية أميركا وأوروبا من الصواريخ الإيرانية البالستية التي تحمل رؤوساً نووية.

ومن المقرر أن يصل أوباما غداً إلى موسكو في زيارة تدوم يومين يلتقي خلالها كبار المسؤولين الروس، ومن المتوقع أن تركز المحادثات على مسألة تقليص الترسانة النووية وخطط الدرع الصاروخي في أوروبا وغيرها من القضايا الثنائيى والدولية.

وقال أوباما للصحيفة ان الولايات المتحدة لم ولن تنشئ نظام دفاع ضد أي هجوم محتمل من روسيا، لافتاً إلى ان هذا الاعتقاد هو من مخلفات الحرب الباردة. وكانت واشنطن اتفقت مع وارسو وبراغ على نشر 10 صواريخ اعتراضية في بولندا وجهاز رادار في جمهورية تشيكيا بحلول العام 2013.

من جانبه اكد ميدفيديف مجددا اليوم ضرورة الربط بين تقليص الاسلحة الهجومية ومنظومة الدفاع الصاروخي. وقال ميدفيديف في حديث بث على موقع الرئاسة الروسية الالكتروني قبيل انعقاد القمة الروسية الأميركية التى ستجمعه بنظيره الأميركي باراك اوباما الذي سيبدا زيارة رسمية لموسكو غدا الاثنين ان الاسلحة الهجومية لا توجد بمعزل عن الاسلحة الدفاعية وهناك تكامل بينهما.

وجدد رفض بلاده نشر درع صاروخية أميركية في بولندا وتشيكيا مشيرا في الوقت نفسه الى وجود مجال لبلورة حلول وسط في هذا الاطار استنادا الى استعداد الادارة الأميركية الجديدة لمناقشة هذه القضية. واضاف ان الحل ممكن على اساس العمل الجماعي ضد الدول التي تشكل خطرا حقيقيا موضحا انه لا يجوز ان تكون الدرع الصاروخية موجهة ضد دولة نووية كبرى مثل روسيا وشكك في ان تكون هذه الدرع موجهة ضد ايران.

ووصف ميدفيديف ايران بانها quot;شريك هام لروسياquot; ليس فقط في مجال الروابط الاقتصادية بل وكذلك في مجال مواجهة التحديات مثل تجارة المخدرات والارهاب الدولي. وشدد على ضرورة ان يكون البرنامج النووي الايراني quot;سلميا وتحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذريةquot; معربا في الوقت نفسه عن اعتقاده بان الايرانيين قادرون على معالجة قضاياهم الداخلية بانفسهم.
واكد ان روسيا مهتمة بان تكون ايران دولة مستقرة.

وفي معرض الحديث عن افغانستان اكد ميدفيديف استعداد روسيا لمساعدة قوات التحالف الدولي العاملة في افغانستان في مجال التصدي للارهاب الدولي مشيرا الى ان روسيا تسمح بترانزيت الحمولات غير الحربية لقوات التحالف الدولي هناك. ودعا الى مساعدة افغانستان على بناء مجتمع معاصر متطور يراعي الخصوصية الافغانية. ومن المقرر ان يصل الرئيس الأميركي باراك اوباما الى موسكو غدا في زيارة عمل يعقد خلالها مؤتمر قمة مع نظيره الروسي دميتري ميدفيديف