قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: عبر منتجو المشروبات الكحولية الاتراك عن قلقهم البالغ يوم الاثنين ازاء القيود الجديدة على الاعلانات والتي قالوا انها ستقيد بشدة اعلانات المشروبات الكحولية. وقالوا ان الاجراءات التي من المقرر ان يبدأ سريانها خلال اسبوعين يمكن ان تضر بطموحات تركيا في الانضمام الى عضوية الاتحاد الاوروبي وتحد من تطور القطاع وتؤثر على ايرادات الضرائب في وقت يشهد فيه الاقتصاد الصاعد ركودا كبيرا.

وقال سميح مافيس الذي يرأس العمليات التركية لمجموعة ايفيس لصناعة الجعة (البيرة) وهي أِكبر شركة لصناعة الجعة في تركيا quot;بينما ستلحق (هذه القيود) ضررا شديدا بصورتنا في الخارج فان مبادرات كهذه تمثل عقبة لجهودنا نحو الالتحاق بعضوية الاتحاد الاوروبي.quot; وقال مديريون كبار حضروا مؤتمرا صحفيا مع مافيس ان المرسوم يرقي الى حد التدخل في اختيارات نمط الحياة ودعوا الى مراجعة عاجلة للمرسوم الذي اصدرته الهيئة المنظمة للمشربات الكحولية والتبغ في تركيا.

وقال مافيس quot;المرسوم الجديد الذي يتعلق بحظر جميع الاعلانات التي ننتجها ... يعزز من امكانية النظر الى تركيا على انها بلد تتخذ فيه اجراءات مانعة في أنماط حياة الاشخاص ومفهومهم للتسلية.quot; ولم يصل المنتجون الى حد اتهام الحكومة مباشرة لكن العلمانيين في تركيا يشتبهون في ان حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان يروج لعملية أسلمة للمجتمع. ويقول المنتقدون ان القيود على تقديم المشروبات الكحولية في مطاعم البلديات في ازدياد منذ ان تولى حزب العدالة والتنمية السلطة أول مرة في عام 2002. وينفي الحزب ان لديه برنامج عمل اسلاميا