قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند اليوم الثلاثاء الى الاستثمار المالي الطويل الامد في باكستان بما يسمح لنحو مليوني شخص شردوا بسبب الهجوم الواسع على طالبان في باكستان، بالعودة الى ديارهم، وقال ميليباند لعائلات المشردين في مخيم يار حسين في شمال غرب باكستان quot;اضافة الى الدعم الانساني يجب القيام باستثمارات طويلة الامد حتى تتمكنوا من العودة الى مجتمعاتكم وتعيشوا هناك بامانquot;.

وتوجه ميليباند الى المخيم مباشرة عقب وصوله في خامس زيارة الى البلاد واستمع من المشردين الى المصاعب التي يواجهونها، واضاف quot;زيارتي الى هنا والتي تستغرق ثلاثة ايام .. هي للاعراب عن التضامن وكذلك لبحث الطرق العملية التي يمكننا ان نعمل فيها معاquot;.

ويقدر مسؤولون في الامم المتحدة ان نحو 1,9 مليون شخص شردوا من منازلهم بعد ان شنت القوات الباكستانية هجومما واسعا على منطقة وادي سوات الشمالية الغربية والمناطق المحيطة بها في مسعى للقضاء على مسلحي طالبان، وقال ميليباند ان شعب وحكومة باكستان يواجهون تمردا يهدد الحياة اليومية، واضاف quot;اؤكد لكم ان التزامنا تجاهكم قوي وطويل الامد، ونريد العمل معكم على ارساء الامن على المدى الطويل كما ترغبونquot;.

واشار الى ان بريطانيا خصصت اكثر من مليار دولار لاعادة البناء الاقتصادي والاجتماعي الطويل الامد على مدى اربع سنوات في باكستان، كما قدمت نحو 35 مليون دولار على شكل مساعدات انسانية.