قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: قال شهود عيان ان القوى الامنية اوقفت الثلاثاء مئات الاشخاص بينما كانوا يحاولون تنظيم تظاهرة في مدينة عدن الجنوبية في الذكرى الخامسة عشرة لنهاية الحرب الاهلية في البلاد، واسفرت هذه التوقيفات عن مواجهات بين الشرطة والمدنيين ما ادى الى اصابة اربعة جرحى مدنيين في اثنين من احياء عدن حيث ساد التوتر.

وكانت السلطات انتشرت بكثافة في عدن وحولها للحؤول دون حصول التظاهرة، وخيم التوتر ايضا على مدن جنوبية اخرى مثل لحج وابين والضالع، وذلك تزامنا مع ذكرى انتهاء الحرب الاهلية بين الجنوبيين والشماليين والتي نجح خلالها الشماليون في احباط محاولة لانفصال الجنوب. وفي الضالع، سقط ثلاثة جرحى في صفوف الشرطة بعدما سار الالاف في تظاهرة بالمناسبة نفسها.

وفي المقابل، تظاهر الاف المؤيدين للوحدة اليمنية في ابين رافعين شعارات مناهضة للانفصال بين الجنوب والشمال، فيما سار عشرات الالاف في صنعاء تاييدا للوحدة واحتفالا بذكرى انتهاء الحرب الاهلية، وكان الاف المؤيدين للوحدة ولنظام الرئيس علي عبدالله صالح خرجوا الاثنين الى الشوارع في عدن تاييدا للوحدة.

وتصاعدت حدة التوتر خلال الاشهر الماضية في جنوب اليمن مع تنظيم تظاهرات واندلاع اضطرابات وتصاعد النزعة الانفصالية وسط تشدد من السلطات، وقتل 18 شخصا على الاقل في هذه الاضطرابات، ويطالب قسم من المواطنين الجنوبيين بانفصال اليمن الجنوبي الذي توحد مع الشمال في 1990، اذ يعتبرون انهم يعانون التمييز من جانب السلطة المركزية.