قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: قام أكثر من مائة ناشط من حركة (السلام الأخضر) من مختلف بلدان العالم صباح باحتلال أربع محطات لتوليد الطاقة الكهربائية ايطالية تعمل بالفحم، مطالبين بهذا قادة مجموعة الثماني المجتمعين في قمة لاكويلا التي تنطلق اليوم الأربعاء، بلعب دور قيادي في الصراع ضد التغيرات المناخية.

وقد اعترض ناشطو السلام الأخضر الذين ينتمون الى 15 بلدا الأشرطة الآلية المستخدمة لنقل الفحم الى داخل المحطات وتسلقوا مداخناتها وأبراج رافعاتها في مدن برينديزي (أقصى الجنوب)، وفوزينا (قرب البندقية)، وفادو ليغوري (في سافونا ـ شمال)، والمحطة الواقعة قرب المنتزه الاقليمي على دلتا نهر البو، والتي تنوي الحكومة الايطالية تحويلها الى استخدام الفحم ايضا، موضحين أن quot;الفحم يعد من أكثر المحروقات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري على الاطلاقquot; وفق تعبيرهم.

أما في العاصمة روما، فقد بدأت أعمال الشغب منذ ليلة أمس، وهي مستمرة حتى الآن، حيث قامت مجموعات من الشباب الملثمين بحرق أغطية حاويات النفايات، ثم انتقلت التظاهرات الى داخل الحرم الجامعي في جامعة روما الأولى (لا سابيينتسا)، حيث كمم بعض المتظاهرون الذين يجوبون طرقات المدينة الجامعية أفواههم بالمناديل، وترك أكثر من مائة منهم الجامعة محاولين الوصول الى ساحة قريبة من مدخلها الرئيس، لكن سرعان ما تفرقوا اثر وصول سيارات رجال الشرطة التي قطعت الطريق عليهم، غير أن مجموعة من المتظاهرين صبت جام غضبها على احدى السيارات وبدأت بتحطيمها لكما وركلا. ووصل الرئيس الاميركي باراك اوباما ظهر الاربعاء الى ايطاليا للمشاركة في قمة مجموعة الثماني في لاكويلا (وسط) حيث سيمكث حتى الجمعة.