قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبلن: اعلن رئيس الوزراء الايرلندي براين كوين امام البرلمان الاربعاء ان استفتاء ثانيا في ايرلندا حول معاهدة لشبونة الاوروبية سيجري في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر المقبل. واعتبر رئيس الوزراء ان الاتحاد الاوروبي قدم الى دبلن الضمانات الضرورية لتبديد قلق الايرلنديين في مجالات عدة مثل الحياد العسكري للبلاد، ما يتيح اجراء استفتاء ثان بعد رفض الايرلنديين للمعاهدة في استفتاء اول في حزيران/يونيو 2008.

وقال quot;اعتقد ان الرد على هذا القلق اتخذ شكل ضمانات قانونية توافق عليها رؤساء الدول ال27quot; في منتصف حزيران/يونيو.، واضاف كوين quot;على هذا الاساس، اوصيت الحكومة بالعودة الى الشعب ليسمح لايرلندا بالمصادقة على المعاهدةquot;، مؤكدا ان quot;هذا الاستفتاء سيجري في الثاني من تشرين الاول/اكتوبرquot;.

وكان رئيس الوزراء يتحدث قبيل جلسة في البرلمان لمناقشة تعديل يتيح اجراء هذا الاستفتاء. والشهر الفائت، تبنى قادة الاتحاد الاوروبي ضمانات تهدف الى طمانة الناخبين الايرلنديين الذين كانوا رفضوا معاهدة لشبونة في حزيران/يونيو 2008 باكثرية 53 في المئة من الاصوات، ما تسبب بازمة خطيرة داخل الاتحاد الاوروبي.

وتتصل هذه الضمانات بموضوعات بالغة الاهمية بالنسبة الى الناخبين الايرلنديين مثل الحياد العسكري لبلادهم ونظامها الضريبي ومنع الاجهاض، واعتبر وزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتن الذي قدم الاربعاء دليلا يشرح الاستفتاء للايرلنديين، ان الموافقة على معاهدة لشبونة ستكون في مصلحة البلاد، وقال في مؤتمر صحافي quot;تعتقد الحكومة ان هذه المعاهدة جيدة لايرلندا وجيدة لاوروباquot;.