قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني اليوم الخميس أن القوات الامنية الباكستانية قتلت 1700 من المسلحين على الاقل خلال العملية العسكرية التي تشنها منذ أشهر لاستئصال الارهاب في البلاد. ونقل تلفزيون quot;جيوquot; الباكستاني اليوم عن جيلاني قوله في مؤتمر صحافي أن الحرب على المتطرفين quot;هي حربناquot;، مضيفاً أن الجيش الباكستاني ما زال منشغلاً في العملية العسكرية في بعض أنحاء ملقند، وسيبقى متمركزاً فيها.

واتهم مقاتلي حركة طالبان بتدنيس المقامات الإسلامية وقتل الأطفال وتحدي شرعية الحكومة، مشدداً على أن الحكومة ستتصرف في كل مرة يتحدى أحدهم شرعيتها quot;لأننا نريد أن نرى مؤسسات قويةquot;. وشرح ان العملية العسكرية التي شنتها القوات الأمنية الباكستانية ضد مسلحي طالبان تسببت بأضرار على الاقتصاد الوطني وشرد الآلاف، معلناً ان النازحين من مناطق القتال سيتمكنون من العودة الى منازلهم اعتباراً من 13 تموز/يوليو الجاري.

واوضح أن المجموعة الخاصة لدعم النازحين التي انشأتها الحكومة ستعمل على وضع خارطة طريق لتأمين عودة النازحين والمشردين. وتشن القوات الباكستانية منذ اواخر نيسان/ابريل الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق لاستئصال حركة طالبان من البلاد، أدت بحسب وكالات الامم المتحدة الى تشريد ملايين المدنيين وتسببت بحالات نزوح جماعية من مناطق القتال.