قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اتهم الرئيس المصري حسني مبارك اسرائيل بافشال اتفاق كان سيؤدي الى اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي اسرته مجموعات فلسطينية قبل ثلاث سنوات، وذلك في مقابلة مع صحيفة اسرائيلية ستنشرها الجمعة.

وقال مبارك الذي تبذل بلاده جهودا لاطلاق سراح شاليط، في مقابلة مع صحيفة يديعوت احرونوت ان الجندي كان على وشك تسليمه الى المصريين عندما عدلت اسرائيل شروط تبادل الاسرى.

واضاف quot;هناك شروط لوضع حد نهائي لقضية جلعاد شاليط وكنا على وشك التوصل الى هذا الامر ولكنكم اخرتم القضيةquot; حسب ما جاء في مقتطفات للمقابلة نشرتها مساء الخميس وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية.

واوضح quot;كنا على وشك تسلم شاليط من حماس والاحتفاظ به حتى تطلقوا سراح معتقلين فلسطينيينquot;.

وتابع قائلا quot;لم تتوقفوا عن القول سوف نطلق هذا ولن نطلق ذاك، وان القضية تعقدت عندما ادخلتم عناصر جديدةquot;.

وكانت مجموعات فلسطينية مسلحة ومن بينها حركة حماس قد اسرت جلعاد شاليط (22 عاما) الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية في 25 حزيران/يونيو 2006.

وتجري اسرائيل وحركة حماس محادثات غير مباشرة عبر مصر لتبادل جلعاد شاليط مع مئات الاسرى الفلسطينيين.