قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اورومتشي: أمرت السلطات الصينية باغلاق المساجد في اورومتشي، عاصمة اقليم شينجيانج المتمع بالحكم الذاتي غرب البلاد، للحيلولة دون صلاة الجمعة. ويقول الويغور المسلمون في الاقليم ان السلطات لا تسمح لهم باداء صلاة الجمعة في المساجد. وكانت سلطات الامن فرضت سيطرتها على اورومتشي، ولا يعرف بعد ماذا سيحدث وقت صلاة الجمعة وامكانية السيطرة على غضب الويغور بعد هجوم الهان الصينيين، العرقية السائدة في الصين، على احياء الويغور يوم الثلاثاء.

وقال كثير من السكان الويغور ان اناسا قتلوا، لكن الحكومة لم تصدر اي ارقام عن وقوع قتلى. وكان الهجوم انتقاما من احداث الاحد التي تظاهر فيها الويغور وخلفت 156 قتيلا في اسوأ اعمال عنف عرقي في الاقليم منذ سنوات. وقالت السلطات ان اغلب القتلى كانوا من الهان، الا ان جماعات الويغور تقول ان اعداد القتلى اكبر بكثير من الرقم الرسمي وان 90 في المئة منهم ويغور.

ويتقاسم الويغور مع الهان سكان المنطقة البالغ عددهم 20 مليون نسمة. ومع ان كل الويغور تقريبا، مسلمون الا ان قليلا منهم ملتزمون بدينهم بصرامة. مع ذلك، فان قرار منع صلاة الجمعة قد يثير غضب الويغور وهناك الالاف من قوات مكافحة الشغب والجنود مستعدون لمواجهة اي احتجاجات جديدة. وعلقت مساجد كثيرة في احياء الويغور لافتات تفيد بان صلوات الجمعة متوقفة، وتتواجد قوات الامن ومكافحة الشغب قرب المساجد.

وتقول احدى اللافتات، المؤرخة يوم الاربعاء، على مسجد جويوان في اورومتشي: quot;بتعليمات من الكبار، تعلق اقامة الصلاة من اليوم، وعلى كل من يرغب في الصلاة ان يصلي في بيتهquot;. وقال احمد جان، الذي يقيم قرب مسجد دونج كوروك في اورومتشي، لوكالة رويترز للانباء: quot;ان صلاة الجمعة هي صلاة الجماعة الرئيسية لنا في الاسبوع، تلك اهانة بالنسبة لنا ان يتم منعهاquot;.

وزير تركي يدعو لمقاطعة بضائع الصين ردا على عنف شينجيانغ

إلى ذلك حث وزير الصناعة التركي الاتراك يوم أمس الخميس على مقاطعة البضائع الصينية احتجاجا على العنف العرقي في اقليم شينجيانغ الصيني لكن متحدثة قالت ان التصريحات تعبر عن الرأي الشخصي للوزير وليس سياسة الحكومة التركية. وقالت وسائل اعلام تركية ان وزير الصناعة نهاد ارجون قال في اجتماع للمصدرين الصناعيين ببلدة يوزجات بوسط تركيا انه يجب على الأتراك ممارسة ضغط على الصين لإنهاء العنف وذلك عن طريق مقاطعة البضائع الصينية.

وأكدت دولت أريك المتحدثة باسم الوزارة تصريحات الوزير لكنها قالت انها تعبر عن رأيه الشخصي وليس موقف الحكومة التركية. وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الاربعاء ان تركيا الدولة ذات الأغلبية المسلمة ستطلب من مجلس الأمن الدولي مناقشة سُبل إنهاء العنف بين اليوغور والهان الصينيين في شينجيانغ حيث قتل 156 شخصا. واليوغور جماعة تركية تربطها صلات لغوية وثقافية بآسيا الوسطى. وتعتبر جماعات تركية قومية متطرفة في تركيا اليوغور أقصى حدود العرق التركي من ناحية الشرق.