قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لوزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير ان وقف الاستيطان في الضفة الغربية سيجعل منها منطقة quot;مطهرة من اليهودquot; وفق تعبير نازي، على ما افادت رئاسة الحكومة اليوم الجمعة. وقال نتانياهو الاثنين لشتاينماير quot;ليس من المشروع جعل يهودا والسامرة (الضفة الغربية) منطقة مطهرة من اليهودquot;، فيما اكتفى وزير الخارجية بهز رأسه بحسب المصدر.

وهي اول مرة يستخدم فيها رئيس وزراء اسرائيلي هذا التعبير الذي يشبه به المطالبة بتفكيك المستوطنات بالحملة النازية ضد اليهود. وكان مستوطنون متطرفون ومجموعات يهودية قومية متطرفة اتهمت الحكومة خلال حملة لتفكيك مستوطنات غزة فشلت في صيف 2005 بالسعي لجعل غزة quot;منطقة مطهرة من اليهودquot;.

واعتبر السفير الاسرائيلي السابق في المانيا افي بريمور متحدثا لاذاعة الجيش الاسرائيلي ان quot;استخدام هذه العبارة غير مقبول وعلى قدر خاص من الظلم لدى التوجه الى وزير خارجية المانيا، البلد الذي يعارض اكثر من سواه الماضي النازيquot;.

واضاف الدبلوماسي السابق quot;لا احد ولا حتى الفلسطينيين يطالب بجعل الضفة الغربية منطقة مطهرة من اليهود. ومن المحتمل تماما ان يتمكن بعض اليهود من العيش فيها في المستقبل، ولكن ان لا تبقى هذه المنطقة تحت السيطرة الاسرائيليةquot;، معتبرا ان كلام نتانياهو quot;يجعل محرقة اليهود مسألة متداولة بشكل عاديquot;. وكان شتاينماير اعتبر ان رفض اسرائيل وقف الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة سيسيء الى امال احياء عملية السلام، بعد لقاء مع نتانياهو في القدس.