قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلن زعماء الدول الأوروبية المجتمعين منذ يوم أمس في بروكسل، عن دعمهم الكامل لترشيح رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو لفترة رئاسية ثانية تمتد لخمس سنوات قادمة على رأس الجهاز التنفيذي الأوروبي وأكد الزعماء في بيانهم الختامي بهذا الخصوص على دعوة الرئاسة التشيكية، الحالية للإتحاد وكذلك السويد، التي ترأس الدورة القادمة للتكتل الأوروبي الموحد (1 تموز/يوليو حتى نهاية 2009) إلى إجراء المشاورات اللازمة لدى البرلمان الأوروبي ليصار إلى التصويت على ترشيح باروسو في منتصف الشهر القادم

وأقر الزعماء الأوروبيون كذلك، بعد عدة مشاورات أجروها ليل أمس، إطار أوروبي للإشراف المالي يتضمن إنشاء ثلاث وكالات تعمل على المستوى الأوروبي وتتولى مهمة الإشراف على المصارف وشركات التأمين والأسواق المالية، على أن تلتزم الهيئات المالية والمصرفية الوطنية بتعليمات هذه الوكالات الحديثة النشأة

وفي ما يخص معاهدة لشبونة، أعرب الزعماء الأوروبيون عن أملهم أن تدخل معاهدة لشبونة حيز التنفيذ قبل نهاية العام الحالي، ما يعني رغبتهم في الانتهاء من عمليات المصادقة عليها بأسرع وقت ممكن، وفي هذا الإطار، أقر الزعماء مجموعة ضمانات تأخذ بعين الاعتبار مخاوف الشعب الايرلندي وآماله وتتيح تنظيم استفتاء جديد في البلاد يؤدي إلى الانتهاء من عملية المصادقة، داعين في الوقت نفسه كل من التشيك وبولونيا وألمانيا إلى إنهاء الإجراءات الدستورية الوطنية المطلوبة للمصادقة نهائياً على المعاهدة

ويذكر بأن زعماء أوروبا يناقشون اليوم، الثاني لقمتهم الدورية، عدة مسائل تتعلق بالطاقة والتغير المناخي والعمل ومحاربة البطالة في الاتحاد