قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نضال وتد من تل أبيب: زينت الصحف الإسرائيلية، صفحاتها الأولى لهذا اليوم، بصور فريق التنس الإسرائيلي بعد تغلبه على المنتخب الروسي، لكن الصحف ركزت على حركة الاستقالات المرتقبة في الجيش الإسرائيلي بعد تعيين الجنرال بيني غاتس نائبا لرئيس هيئة الأركان، وتهديد قائد قطاع غزة، الجنرال غالانط بالاستقالة من الجيش الإسرائيلي. كما أبرزت الصحف مساحة بارزة لاحتمالات موافقة الجيش الإسرائيلي على إقامة وحدة كوماندو فلسطينية تعمل في الضفة الغربية، وقرار وزير الخارجية ليبرمان، تعيين أحد أعضاء حزبه سفيرا لإسرائيل في القاهرة، رغم معارضة كبار مسؤولي الخارجية الإسرائيلية وامتعاض القاهرة.

يسرائيل بوست: جيش الدفاع يدرس تشكيل وحدة كوماندو فلسطينية في الضفة الغربية

يدرس الجيش الإسرائيلي بصورة جادة، السماح للسلطة الفلسطينية بتشكيل وحدة كوماندو تكون قادرة على التعامل بنجاح مع مراكز القوة التابعة لحركة حماس في الضفة الغربية. ووفقا للخطة فإن الوحدة الجديدة، ستتلقى تدريبات خاصة وتعمل على نسق الوحدات المختارة في الجيش الإسرائيلي. وكشف مصدر رفيع لمستوى في القدس، أن قائد المنطقة الوسطى، في الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي شمني، الذي نجح في التنسيق مع الجانب الفلسطيني، في خفض منسوب العنف في الضفة الغربية، يدرس بإيجاب السماح بتشكيل وحدة فلسطينية خاصة.
وقالت الصحيفة إن هذه الوحدة، ستعمل من أجل خفض عدد المصابين في الحملات على خلايا حماس، وتفادي ما حدث في العملية الأخيرة في قلقيلية والتي قتل خلالها خمسة من ناشطي حماس، وأربعة من أفراد الشرطة الفلسطينية. ، وكانت تقارير قالت إن العملية في قلقيلية نفذت من قبل عناصر الشرطة الفلسطينية الذين كانوا تلقوا تدريبات مع جنود أمريكيين في الأردن. ونفت وزارة الأمن الإسرائيلية علمها بوجود مبادرة كهذه.

الجيروزاليم بوست: على نتنياهو أن يحسم وجهته

تحت عنوان ساعة الحقيقة، أنشأت صحيفة جيروزاليم بوست افتتاحيتها اليوم، داعية رئيس الحكومة الإسرائيلية أن يحدد وجهته، هل يريد السلام والتسوية مع الفلسطينيين أم مواصلة السيطرة على الضفة الغربية. وقالت الصحيفة إن وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، برر إخراجه من دائرة القرار في المفاوضات مع الولايات المتحدة، حول مصير المستوطنات الإسرائيلية والبناء فيها بقوله إنه لكونه مستوطن فهو لا يريد quot;تناقض مصالحquot;.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن حكومة إسرائيل حاولت على مدار عشرات السنين أن تمسك العصا من طرفيها: أن تسعى للتوصل لاتفاقيات سلام مع الفلسطينيين ومع الدول العربية، من خلال مواصلة التواجد في مناطق يهودا والسامرة، والآن تجبر الولايات المتحدة نتنياهو على أن يتخذ قراره.

quot;فالأحلام المتناقضة- للتوصل إلى سلام مع الفلسطينيين، إلى جانب مواصلة التحكم بيهودا والسامرة (الضفة الغربية) خلقت وضعا غير ممكن، زاد تعقيدا مع مرور السنين. لقد آن الأوان لأن يدرك واضعو السياسة في القدس أن السياسة هي فن الممكن، لكنها ليست فن الهروب من اتخاذ قرارات هامة، عبر الوهم القائل بأن الواقع المفروض سيحل المشاكلquot;.

وخلصت الصحيفة إلى القول quot; إن سياسة النعامة، التي اتبعتها حكومات إسرائيل المتعاقبة، نقلت القرار إلى واشنطن. فقد قررت الولايات المتحدة تجميد البناء في المستوطنات، وإزالة البؤر الاستيطانية غير القانونية كشرط لاستئناف المفاوضات السياسية، ولذلك فإن رئيس الحكومة بينيامين نتنياهو، لا يملك خيارات كثيرة وعليه أن يقرر إما مواصلة البناء وإما المفاوضات السياسية.

يسرائيل هيوم: الجنرال غالانط يتخبط

أبرزت صحيفة يسرائيل هيوم تخبطات قائد المنطقة الجنوبية، الجنرال يوآف غالانط، الذي كان له دور كبير في الحرب الأخيرة على غزة، في البقاء في صفوف الجيش الإسرائيلي، بعد أن قرر رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، غابي أشكنازي، بالاتفاق مع الوزير إيهود براك، تعيين الجنرال بني غانتس، نائبا لرئيس أركان الجيش، بسبب معارضة أشكنازي تعيين غالانط في المنصب. وقالت الصحيفة إن غانتس، يعمل اليوم ملحقا عسكريا في واشنطن، فاز عمليا في المنصب بسبب الخلاف بين أشكنازي وبين براك، فقد رغب أشكنازي بداية بتعيين الجنرال غادي أيزنكوف (قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي) نائبا له وعارض براك ذلك مقترحا غالانط، وتوصل الاثنان إلى تسوية تمثلت باختيار بني غاتس للمنصب.

وتوقعت الصحيفة أن تشهد قيادة الجيش الإسرائيلي حركة تعيينات واستقالات من الجيش للجنرالات الذين لن يحظوا بترقيات أو مناصب تقربهم من قيادة الجيش، وفي مقدمتهم آفي غالانط. وقالت الصحيفة إن قرار تعيين نائب لرئيس الأركان جاء متأخرا وهو ما جر انتقادات لاذعة في صفوف كبار الجيش الإسرائيلي. ونقلت الصحيفة عن ضابط كبير قوله quot; قد يكون غاتس يستحق المنصب من حيث قدراته، لكنه في الواقع لم يكن مفضلا لا عند وزير الدفاع ولا عند رئيس الأركان، فقد رغب كل منهما بشخص آخر في هذا المنصب، ولا يجوز أن يختار لمنصب نائب رئيس هيئة الأركان جنرالا نتيجة لتسوية توصل إليها قطبا الجيشquot;.

وأشارت الصحيفة إن براك والمقربين منه يحاولون إقناع غالانط بالبقاء في الجيش، فيما أعلن الأخير مرارا أنه إذا لم يعين في المنصب فسيترك الخدمة في الجيش. وتخشى قيادة الجيش من حركة استقالات في صفوف جنرالات كبار إذا لم يحصل هؤلاء على مناصب أعلى بعل حركة التعيينات التي ستنجم عن انتقال غاتس من ملحق عسكري في الولايات المتحدة إلى نائب لرئيس الأركان العامة للجيش.

معاريف : ليبرمان يعتزم تعيين صديقة سفيرا في مصر

قالت صحيفة معاريف إن الغضب يسود في أروقة وزارة الخارجية الإسرائيلية، في صفوف الدبلوماسيين الإسرائيليين، بسبب نية وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تعيين صديقه، من حزب يسرائيل بيتينو، شاؤول كميسا، سفيرا في القاهرة، لكون من خارج وزارة الخارجية وليس مطلعا على الدبلوماسية الإسرائيلية.

وقالت مصادر في الخارجية الإسرائيلية، إن قرار ليبرمان غير منطقي، فهناك عدد لا يستهان به من الدبلوماسيين الأكفاء في الخارجية الإسرائيلية الذين يمكنهم شغل هذا المنصب الحساس. وقالت هذه المصادر إن قرار ليبرمان هو بمثابة صفعة لوزارة الخارجية والعاملين، خصوصا وأن ليبرمان وعد برفع مستوى وأهمية وزارة الخارجية وسلك العاملين فيها.

وأشارت مصادر داخلية في الخارجية الإسرائيلية إلى دهشتها من قرار وزير الخارجية تعيين رجل عسكري في هذا المنصب الحساس وكيف سيكون الرد المصري على تعيين رجل عسكري لهذا المنصب. كما لفتت هذه المصادر إلى خلفية العلاقات غير الجيدة بين الرئيس مبارك وبين الوزير ليبرمان (على خلفية تصريحات معادية لمصر والرئيس مبارك صدرت في الماضي عن الوزير ليبرمان)، وتخوفها من أن يؤثر هذا التعيين سلبا على فرض تحسين العلاقات بين الخارجية الإسرائيلية ومصر.