قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو:شن كارتل quot;لا فاميلياquot; المكسيكي للمخدرات هجوما غير مسبوق السبت والاحد ضد الشرطة الفدرالية اسفر عن مقتل ثلاثة من عناصرها في غرب البلاد، ردا على اعتقال احد قادته. وبعد اعتقال ارنولدو رودا الذي يعتبر المسؤول الثاني في المنظمة، هاجم عناصر الكارتل ستة مراكز للشرطة الفدرالية السبت ومركزين الاحد في ولاية ميشواكان بأسلحة من اعيرة ثقيلة وقنابل يدوية انشطارية.

وقتل ثلاثة من عناصر الشرطة واصيب 18 آخرون بجروح في هذا الهجوم الذي اسفر ايضا عن مقتل احد عناصر الكارتل.

ووقعت هجومات مماثلة في ولاية غيريرو (جنوب) المجاورة.

وميشواكان التي يتحدر منها الرئيس فيليبي كالديرون، جزء من الولايات التي انتشر فيها 36 الف شرطي وجندي منذ نهاية 2006 للقضاء على الحرب بين الكارتيلات من اجل السيطرة على تهريب الكوكايين الى الولايات المتحدة.

ومنذ العام الماضي، نسبت 7700 عملية قتل الى الجريمة المنظمة في كافة انحاء البلاد.

وشنت quot;لا فاميلياquot; هذه الهجومات لان اعتقال ارنولدو رودا قد يؤدي الى تقويض الكارتل، كما اعتبر رودولفو كروز القائد الاقليمي للشرطة الفدرالية في مؤتمر صحافي.