قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل أبيب: يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض اليوم الإثنين قادة المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة. وتشير مصادر إعلامية الى أن القيادات اليهودية الأميركية ستبدي في اللقاء قلقلها من السياسة التي تنتهجها إدارة الرئيس أوباما إزاء إسرائيل وعملية السلام في الشرق الأوسط. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أحد المسؤولين اليهود الذين سيحضرون الاجتماع قوله، إن اليهود الأميركيين يتفقون عموما مع أوباما بشأن ضرورة تجميد الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، لكنهم منزعجون من حدة الانتقاد الذي توجهه إدارته لإسرائيل.

ومن جانبها ذكرت صحيفة quot;يديعوت أحرونوتquot; أن الرئيس الأميركي سيطلب من قادة المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة الضغط على حكومة بنيامين نتانياهو من أجل التوصل الى حل دائم للنزاع في الشرق الأوسط. وأضافت أن التوتر بين الجانبين الإسرائيلي والأميركي وصل الى مستوى غير مسبوق في تاريخ العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وكان المدير التنفيذي لمؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية مالكوم هوينلايم قد أعرب في وقت سابق عن قلق مجموعته من المواقف الأخيرة للرئيس أوباما تجاه الشرق الأوسط. وذكر أن بعض أبرز مناصريه ساورهم الاضطراب لدى سماعهم خطابه الأخير الى العالم الإسلامي في القاهرة في الرابع من شهر يونيو 2009.