قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شرم الشيخ: من المتوقع ان يكون الاجتماع المرتقب بين الهند وباكستان من ابرز اللقاءات خلال قمة دول عدم الانحياز التي تبدأ الاربعاء في مصر.
ويلتقي رئيسا الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني والهندي مانموهان سينغ على هامش قمة رؤساء دول وحكومات بلدان عدم الانحياز المقرر عقدها الاربعاء والخميس في منتجع شرم الشيخ المصري المطل على البحر الاحمر.

وشهدت العلاقات بين الدولتين الجارتين تدهورا كبيرا اثر اعتداءات بومباي التي اوقعت 174 قتيلا بينهم تسعة من المهاجمين العشرة في تشرين الثاني/نوفمبر 2008 ونسبتها نيودلهي الى مجموعة مسلحة باكستانية تحركت بتواطؤ اجهزة الاستخبارات العسكرية في اسلام اباد.
وادت هذه الهجمات الى تجميد عملية السلام الشاقة التي بدأت في كانون الثاني/يناير 2004 بين القوتين النوويتين العسكريتين الواقعتين في جنوب اسيا واللتين جرت بينهما ثلاث حروب منذ استقلالهما في اب/اغسطس 1947.

وكان رئيس الوزراء الهندي وجه دعوة الى السلام لباكستان في منتصف حزيران/يونيو مشترطا ان تعمل اسلام اباد على استئصال quot;الارهابquot; الاسلامي عن اراضيها.
وتضم حركة دول عدم الانحياز 53 بلدا افريقيا و38 بلدا اسيويا و26 بلدا من اميركا اللاتينية والكاريبي ودولة اوروبية، كما تشارك في القمة 16 دولة وتسع منظمات بصفة مراقب.