قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: وصف وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي أحداث الشغب التي وقعت في المحافظات الجنوبية من البلاد بأنها ذات طابع quot;إرهابquot;، مشددا على ان السلطات ستتخد إجراءت قانونية بحق مثيري الشغب. ونسبت صحف يمنية اليوم الثلاثاء إلى القربي قوله في اجتماع مع سفراء الاتحاد الأوربي، ان quot;أحداث الشغب الأخيرة التي أقدمت عليها عناصر التخريب بالمحافظات الجنوبية توكد المنحى الارهابي والاجرامي الذي اتخذته تلك العناصر موخراquot;.

واعتبر ان تلك الأحداث أثارت غضب الشارع اليمني شمالا وجنوبا، موكدا التزام الحكومة باتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة ضد مثيري الفوضى والشغب وزعزعة الأمن والاستقرار. وأسفرت صدامات بين محتجين جنوبيين يطالبون بالانفصال منذ يونيو/حزيران الماضي إلى مقتل 19 شخصا وجرح العشرات واعتقال المئات. وأطلع القربي السفراء على التطورات الجارية في الساحة اليمنية وجهود الحكومة المستمرة لانجاز الإصلاحات الاقتصادية quot;وابراز النجاحات التي تحققت في مجال الإصلاح القضائيquot;.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قال الأحد الماضي اثر وقوع اضطرابات فى جنوب اليمن، quot;إننا لن نسمح بانجرار الوطن إلى المخططات التآمرية التي رسمها الحاقدون والمأجورون لإذكاء نار الفتن والصراع بين أبناء الوطن الواحدquot;.

ويشهد اليمن منذ مارس/آذار 2006 مظاهرات شبه يومية فى المحافظات الجنوبية بدأت بالمطالبة بعودة نحو 70 ألف موظف تضرّروا من حرب أهلية بين صانعي الوحدة اليمنية، لتنتهي بما يسمي بـ quot;فك الارتباط quot; بين الشمال والجنوب.