قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: قال مسؤولون كوريون جنوبيون ان وزارة الدفاع في سيول فتحت تحقيقاً حول عملية تسريب مفترصة لمعلومات سرية عن برنامج للأسلحة وبدأت باستجواب أعضاء من الوكالات ذات الصلة. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن محققين أن شركة محلية للدفاع حصلت على وثائق عسكرية سرية خلال السنوات القليلة الماضية، لافتين الى أن التحقيق بدأ مع موظفين في إدارة برامج الدفاع.

وبدأ التحقيق مع الشركة على أساس تهربها من دفع 5.3 ملايين دولار على شكل ضرائب، ولكن مسؤولين أشاروا الى أن 3 من العاملين فيها يخضعون للاستجواب في قضية تسريب الوثائق السرية وقد نفوا جميعاً علاقتهم بالمسألة.

وأعلن الناطق باسم وزارة الدفاع وون تاي جي أن الوزارة quot;تحلل الوثائق الخاصة بالشركة، وإذا تم بالفعل تسريب وثائق سرية من الوزارة، فإن المدعين العامين العسكريين سيدرسون هذه القضيةquot;.

وتتضمن التسريبات المزعومة معلومات حساسة عن برنامج كوريا الجنوبية الخاص بالطوافات، والذي يفصل خطة روسيا لتسديد ديونها لكوريا الجنوبية بالأسلحة، ومحاضر اجتماعات.