قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شيكاغو:وعد وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الخميس بالسعي بكل قواه في الكونغرس الى وقف تصنيع المطاردات اف-22، مشيرا الى ان هذا الاختبار الاساسي يؤكد الجهود المبذولة لخفض النفقات العسكرية.

ويعارض الرئيس الاميركي باراك اوباما ووزير الدفاع معارضة شديدة تعديلا اقترحته لجنة الاجهزة المسلحة في مجلس الشيوخ يقضي بزيادة موازنة وزارة الدفاع للعام 2010، 1,75 مليار دولار لشراء سبع طائرات جديدة من نوع اف-22.

وهدد اوباما الكونغرس باستخدام الفيتو ضد هذا التعديل.

وكان روبرت غيتس طلب في مشروعه لموازنة 2010 وقف انتاج هذه المطاردة. ويفترض الا يمدد هذا البرنامج الذي تبلغ تكلفته 2,9 مليار دولار في 2009 الى 2010.

ويقول النقاد ان المطاردة اف-22 التي صممت خلال الحرب الباردة لم تعد ملائمة للنزاعات الراهنة.

وقال غيتس في كلمة القاها في النادي الاقتصادي في شيكاغو ان quot;الرئيس رسم خطا (لا يجوز لأحد تجاوزه). وهذا الخط الاحمر، اذا ما اخذنا الفيتو في الاعتبار، حقيقي فعلاquot;.

واضاف غيتس ان ما يجري اختبار اساسي لاصلاح النفقات العسكرية وصناعة الدفاع التي ورثت عادات من حقبة الحرب الباردة.

وفي اواخر حزيران/يونيو، وصف غيتس الخلاف بين النواب والبيت الابيض حول موضوع المطاردة اف-22 بأنه quot;مشكلة كبيرةquot;.

ويختلف النواب والادارة ايضا على الخطوات اللاحقة لانتاج المطاردة اف-35 التي ستدخل في الخدمة في 2010 او 2011 تحت اسم quot;جوينت سترايك فايترquot;.

ولا يزال تعديل لجنة الاجهزة المسلحة يحتاج الى اقرار في جلسة عامة لمجلس الشيوخ.