قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن مجلس الأمن الدولي حظر سفر خمسة مسؤولين كوريين شماليين وتجميد أرصدة أفراد و4 شركات كورية شمالية في ايران وبيونغ يانغ على علاقة بتمويل برامج نووية وصاروخية لبيونغ يانغ، في أول قرار أممي مباشر يعاقب أفراداً وعسكريين ونخبة من رجال الاعمال.

وأفادت صحيفة quot;واشنطن بوستquot; أن المجلس توصّل الى قراره في وقت متأخر من ليل أمس الخميس بدعم من روسيا والصين بفرض حظر سفر مسؤولين، بينهم مديري المكتب العام للطاقة الذرية في بيونغ يانغ ري جي سون، وهوانغ سوك هوا، والمدبر السابق لمنشأة يونجيبيون النووية ري هونغ سوب.

ورأت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، ان الاجراءات الجديدة quot;ستعمل على تقييد كوريا الشمالية عن المشاركة في العمليات أو الأنشطة المموّلة لاسلحة الدمار الشامل وانتشارهاquot;.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم ذكر اسمه، ان الولايات المتحدة ما زالت مستعدة لمواصلة المحادثات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية، quot;لكن عليهم أن يفهموا الإرادة القوية لدى كل الاطراف بعدم تكرار عملية المرة الأخيرة بالمشاركة في محادثات لا تؤدي الى خطوات لا رجوع عنهاquot;. ومن الشركات الأربع التي جمّدت أصولها، شركة quot;هونغ كونغquot; للإلكترونيات المسجلة في جزيرة كيش الايرانية، ونامشونغانغ للتجارة في بيونغ يانغ.