قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: دعا حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن المعارضة إلى حوار شامل الأحد القادم يتعلق بالقضايا السياسية ،فيما اشترطت الأخيرة وقف الحملات العسكرية والاعتقالات وتهيئة الأجواء السياسية لإجراء الحوار. ووجه نائب رئيس المؤتمر الشعبي الدكتور عبد الكريم الارياني رسالة نشرت اليوم الجمعة إلى أحزاب المعارضة quot;اللقاء المشتركquot; المكون من ستة أحزاب تضم ألوان الطيف السياسي من قوميين وإسلاميين ويساريين إلى الحوار.

ودعت الرسالة الأحزاب الى عقد جلسة للحوار المرتقب الأحد القادم وذلك التزاما بمسؤوليتها وهي الموقعة على طلب التمديد لفترة مجلس النواب لمدة عامين بانجاز المهام التي تضمنها اتفاق التمديد. وأكدت أحزاب quot;اللقاء المشتركquot; حرصها على إجراء حوار جاد ومنتج مع الحزب الحاكم وفقاً لمضامين اتفاق وقع بين الجانبين فى فبراير الماضي.

وأشارت في رسالة وجهتها للارياني رداً على دعوته لاستئناف الحوار، إلى ضرورة تهيئة المناخات السياسية وبوقف الحملات العسكرية والاعتقالات والمطاردات للنشطاء السياسيين، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين أو من هم على ذمة أي قضايا سياسية.

وطالبت بدفع مرتبات كل من اتخذ قرار تعسفي بقطع راتبه من النشطاء السياسيين، وإطلاق الصحف الموقوفة، تنفيذاً لمضمون وجوهر اتفاق وقع بين الجانبين . وأوضحت أنه لإجراء حوار صادق وجاد للخروج من الأزمة، لابد من وضع كل قضايا البلاد على طاولة الحوار، بحيث لا يسمح بحوارات جانبية في القضايا الملتهبة كصعدة والجنوب وغيرها.