قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شرم الشيخ: قالت الحكومة المصرية اليوم ان التصريحات الصادرة عن امين سر حركة (فتح) فاروق القدومي بحق رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تدعو الى الانزعاج خاصة فى ضوء توقيتها.
واوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكى فى تصريحات صحافية هنا اليوم ان تلك التصريحات quot; تضر بالوحدة الفلسطينية ولا تنفعهاquot; مشيرا الى انه كان الاجدر والاوفق لجميع القيادات الفلسطينية وبصفة خاصة التاريخية منها ان تسعى لتلبية مطالب الوحدة ونبذ الانقسام.
وطالب زكى بأن تبتعد هذه القيادات عن اثارة موضوعات لا تفيد سوى المصالح الضيقة دون اعتبار او مراعاة لدقة المرحلة التى تمر بها مسيرة الكفاح الفلسطينى من اجل انشاء الدولة.

وذكر زكى ان بلاده اذ تواصل جهودها لرأب الصدع الفلسطينى فهى تتطلع الى تحلى الجميع بالمسؤولية الوطنية لتحقيق هذه الغاية الهامة والنبيلة مشددا فى هذا السياق على ما يحظى به الرئيس عباس من مصداقية وتقدير لدى مصر وقيادتها معربا عن ثقته فى تجاوز هذا الموقف.
وكان القدومي اتهم عباس بقتل الرئيس الراحل ياسر عرفات بالتعاون مع مستشاره السابق للشؤون الامنية محمد دحلان وقادة اسرائيليين بينهم رئيس الوزراء الاسبق ارييل شارون.

وقال القدومي لصحافيين في عمان الاحد الماضي ان quot;عباس ودحلان متورطان في ذلك المخطط الذي يعود الى مارس عام 2004 والذي قضى بعده عرفات بالسمquot;.

وجاء رد الفعل الفلسطيني الرسمي على لسان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي توعدت الثلاثاء الماضي باتخاذ اجراءات quot;عقابيةquot; بحق القدومي واصفة تصريحاته بquot;الهستيريةquot;.(