قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تجمع عشرات الاشخاص الجمعة في وسط باريس تخليدا لذكرى الناشطة الروسية في مجال حقوق الانسان ناتاليا استيميروفا التي خطفت في الشيشان وقتلت الاربعاء، مطالبين بوضع حد quot;للاغتيالات السياسية في روسياquot;.

والمتظاهرون الذين حملوا وردة بيضاء في اليد وعدد كبير منهم من الشيشان، رفعوا صورا للناشطة ولافتات كتب عليها quot;كفى اغتيالات سياسية في روسيا!quot; او quot;روسيا: لا للافلات من العقابquot;.

وتحدث في التجمع في ساحة سان ميشال عدد كبير من اعضاء منظمات الدفاع عن حقوق الانسان التي دعت الى هذا التكريم ومنها منظمة العفو الدولية والاتحاد الدولي لحقوق الانسان وهيومن رايتس ووتش او ايضا اطباء بلا حدود.

وقالت ممثلة الاتحاد الدولي لحقوق الانسان quot;يجب ان تلتزم الدبلوماسية الفرنسية طريق المفاوضات الحاسمة مع روسياquot; في مشروع احترام حقوق الانسان.

واضاف مؤرخ شيشاني quot;قتلوها لاسكاتها لانها كانت تتحدث عن عمليات الخطف في الشيشان. انها اشارة حيال كل الذين يريدون مواصلة العمل في الشيشان مثلهاquot; والتنديد بانتهكات حقوق الانسان.

وناتاليا استيميروفا الصحافية السابقة والمساعدة في منظمة ميموريال الروسية غير الحكومية، خطفت الاربعاء في الشيشان وعثر عليها مقتولة بالرصاص بعد بضع ساعات في جمهورية انغوشيا المجاورة في القوقاز الروسي.

واثارت هذه الماساة موجة استنكار عارمة في الغرب مذكرة باغتيال الصحافية آنا بوليتكوفيسكايا في تشرين الاول/اكتوبر 2006 والتي كانت تندد ايضا بالاساءات الى حقوق الانسان في الشيشان وعملت مع ناتاليا استيميروفا.

وتقدم الرجل القوي في الشيشان رمضان قديروف الذي تتهمه ميموريال بقتل الناشطة والذي كان ورد اسمه في قضية بوليتكوفيسكايا، بشكوى الجمعة ضد المنظمة غير الحكومية بتهمة التشهير.