قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد:يحيي مئات الالاف من الشيعة، وغالبيتهم العظمى من العراقيين، ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم السبت في بغداد وسط اجراءات امنية مشددة تحسبا من اعمال عنف تستهدف تجمعات مماثلة. وقال امين عام الروضة الكاظمية فاضل الانباري لوكالة فرانس برس quot;نستقبل الزوار لليوم الرابع على التوالي واعدادهم حوالى خمسة ملايين، من العرب والاجانبquot;.

ولم يكن ممكنا التاكد من هذه الارقام من مصادر مستقلة.
واكد ان quot;مئات الالاف امضوا ليلتهم داخل المرقد وفي جنباته لاحياء الذكرى التي تبلغ ذروتها السبتquot; موضحا ان quot;الزيارة نموذجية من جهة الاجراءت الامنية والانضباط والخدماتquot;.

واضاف الانباري ردا على سؤال حول اعمال العنف التي تستهدف الزوار ان quot;اصرار العراقيين يدفع الارهابيين الى شن هجمات (...) ان تحدي الارهابيين هو خير دليل على وحدة العراقيين وصمودهم امام التكفير والارهابquot;.
من جهته، قال مصدر امني في الكاظمية (15 كلم شمال بغداد) ان quot;الاجراءات الامنية التي اعدتها وزارة الداخلية منعت اعمال العنفquot;.

واضاف رافضا الكشف عن اسمه quot;ان الحوادث الامنية تقع بشكل شبه يومي مع الذكرى او من دونها (...) لكن لم يقع اي حادث داخل حرم المرقد او بقربهquot;.
وانتشرت على طوال الطريق المؤدي الى المرقد مئات السرادق التي تقدم الطعام والماء للزائرين القادمين سيرا من المحافظات الجنوبية خصوصا.

وغصت الشوارع المحيطة بالمرقد بالرجال والنساء والاطفال الذين يحملون رايات اسلامية خضراء وسوداء.
ويمر الزوار في شوارع بغداد الرئيسية حيث انتشرت سرادق تقدم لهم الطعام والماء اثر وصولهم من وسط وجنوب البلاد.

واتخذت قوات الامن العراقية اجراءات امنية مشددة لحماية الزوار تمثلت في منع سير الدراجات النارية وعربات البضائع ونشر الشرطة والجيش في الطرق التي يسلكها الزوار خلال سيرهم في اتجاه المرقد.
واغلقت السلطات شوارع وجسور امام الدراجات والعربات لضمان امن الزوار.

وتعرض الزوار لسلسلة هجمات في اليومين الماضيين بعبوات ناسفة اسفرت عن مقتل ثلاثة اشخاص بينهم رجل وزوجته واصابة 38 اخرين بينهم نساء بجروح.
وقالت مصادر امنية ان quot;شخصا لقي حتفه واصيب ستة اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة في الزعفرانيةquot;، جنوب بغداد، مساء الجمعة بينما كانوا في طريقهم الى الكاظمية.

واصيب خمسة من الزوار الشيعة بانفجار عبوة ناسفة في منطقة النعيرية قرب بغداد الجديدة، وثلاثة اخرين بانفجار في السيدية، جنوب غرب بغداد كما اصيب خمسة منهم بانفجار استهدفهم في منطقة البياع، جنوب غرب بغداد.
وقد قتل رجل وزوجته واصيب 12 اخرون، بينهم اربع نساء، بجروح في وقت سابق بانفجار عبوة ناسفة استهدفت الزوار على طريق محمد القاسم السريع في منطقة بغداد الجديدة.

وفي هجوم اخر، اصيب سبعة اشخاص، هم ستة رجال وامرأة، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت الزوار في منطقة الدورة، جنوب بغداد، وفقا لمصادر امنية واخرى طبية.

والمصابون كانوا قادمين من جنوب بغداد باتجاه مرقد الامام الكاظم، سابع الائمة المعصومين لدى الشيعة.

ويعتقد الشيعة بان الامام موسى الكاظم واحد القابه المؤثرة quot;كاظم الغيظquot; هو صاحب كرامات ويوجهون طلباتهم اليه بصفته quot;ابو الحوائجquot; كما يطلقون عليه لقب quot;قتيل الظلماتquot;.

والامام الكاظم نجل الامام جعفر بن محمد ولقبه الصادق، وهو سابع الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية. وقد ولد في منطقة تعرف بالابواء بين مكة والمدينة وتوفي في سجن السندي ابن شائك حيث كان يعتقل في بغداد.

وتتهم الادبيات الشيعية الخليفة العباسي هارون الرشيد بقتل الامام عبر دس السم له بينما كان في السجن.