قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اعتبر الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف الاحد انه لا بد من اجراء حوار مع حركة طالبان لانهاء الصراع في افغانستان، واكد مشرف في مقابلة مع شبكة quot;سكاي نيوزquot; البريطانية ان الحل في افغانستان على الامد البعيد يجب ان يرتكز على العملية السياسية وليس فقط على التدخل العسكري.

وقال quot;اعتقد ان الاستراتيجية (في افغانستان) صائبة، لكننا في حاجة للمزيد من الموارد، ونحن في حاجة للمزيد من القوات، وربما ايضا علينا التركيز على استراتيجية طويلة الامدquot;، واضاف quot;نحن لا نتبع الا استراتيجية عسكرية قصيرة الامد (...) لقد ارتكبت حركة طالبان امورا فظيعة. لكن يجب الوصول الى حل. الخيار العسكري ليس الخيار النهائي. قد يتيح العمل العسكري كسب الوقت وخلق مناخ، لكن الحل السياسي هو الذي يجب ان يستخدم في نهاية المطافquot;.

وقال الرئيس الباكستاني السابق quot;اعتقد شخصيا ان عليكم اجراء حوار سياسي، وحوار سياسي مع القيادات العليا في حركة طالبان (...) للأسف فان حركة طالبان، او المسؤولين الكبار فيها ليسوا منفتحين جدا، على ما اظن، على اي حوار او مفاوضات مع (الرئيس الافغاني حميد) كرزاي (...) نحن بحاجة الى شخص، سواء كان (زعيما قبليا) من الجيرغا، او كان الرئيس بنفسه، قادر على الاتصال بطالبانquot;.

وقد استقال برويز مشرف من منصبه كرئيس لباكستان في اب/اغسطس 2008 بعد تهديده بعزله من قبل الحكومة، وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد المح في اذار/مارس الى امكانية قيام الولايات المتحدة بحوار مع المعتدلين في حركة طالبان. وهي السياسة التي يفضلها ايضا الرئيس الافغاني حميد كرزاي.