قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جلال اباد: قتل 35 متمردا السبت بيد القوات الافغانية والدولية في جنوب افغانستان، وفق ما اعلنت وزارة الدفاع الاحد.

واعلنت السلطات المحلية ان عملية انتحارية اسفرت صباحا عن مقتل شرطيين اثنين في شرق البلاد فيما قتل مجهولون مرشحا للانتخابات في شمالها.

وفي ولاية قندهار (جنوب)، قصف الجيش الافغاني مدعوما من طيران القوة الدولية مخابىء لطالبان ما ادى الى مقتل 35 متمردا quot;كانوا تجمعوا في المنطقة ومنعوا الناس من ممارسة حياتهمquot;، وفق بيان اصدرته وزارة الدفاع.

واضاف البيان ان العديد من المتمردين الاخرين اصيبوا بجروح في هذه العملية التي نفذت في اقليم شاه والي كوت.

وفي شرق البلاد، وتحديدا في تورخام على الحدود مع باكستان، اسفر هجوم انتحاري استهدف مركزا للشرطة quot;عن مقتل شرطيين واصابة ثالثquot;، وفق المسؤول المحلي في الشرطة محمد زمان ماموزاي.

وفي ولاية قندوز (شمال)، قتل مجهولون بعد الظهر المرشح للانتخابات المحلية يان محمد فيما كان يقوم بحملته الانتخابية في قرية وزيرية في اقليم ارشي، وفق ما قال المتحدث باسم الولاية محبوب الله سايدي لوكالة فرانس برس.

وخلال الاشهر الاخيرة، بلغت اعمال العنف التي يرتكبها متمردو طالبان الذين اطيح بنظامهم العام 2001 من جانب تحالف دولي قادته الولايات المتحدة، مستوى قياسيا.

وتكثف القوات الدولية راهنا عملياتها العسكرية ضد طالبان، وخصوصا في معاقل المتمردين في جنوب افغانستان بهدف ارساء الامن في المناطق غير المستقرة استعدادا للانتخابات الرئاسية والمحلية المقررة في 20 اب/اغسطس.